Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
   الأخيرة
  الصفحات : 
تقييم المقال
تعثرت فأبصرت
 
كتب- عبدالرحمن زروق

تسبب حادث في عام 1993 في فقدان ماري فرانكو بصرها، لكن بعد عقدين من الزمان استعادت السيدة البريطانية البصر إثر حادث آخر.. فقد أدى حادث سيارة إلى إصابتها بجرح في العمودي الفقرى وأسفر ذلك عن فقدان البصر.

وفي الواقعة الثانية تعثرت السيدة ماري ( 70 عاما) بشيء على البساط في غرفتها ووقعت وارتطمت مؤخرة رأسها بالأرض.. وفي المستشفى نصحها الأطباء بارتداء حزام للرقبة وخضعت فيما بعد لعلمية جراحية.

وبعد إفاقتها من التخدير عقب الجراحة حدث ما لم يكن في الحسبان فقد لاحظت أنها ترى كل ما حولها، وقد أربكها ذلك ولم تعرف ما يحدث لها بالضبط.. ومن ثم قالت لامرأة تجلس في طرف سريرها «أيتها السيدة ذات الفستان القرمزي هل لك أن تعطيني شيئا لتخفيف الألم»..

وقد فاجأ ذلك السيدة المخاطبة التي كانت بالفعل ترتدي فستانا قرمزيا وهي ابنة أخيها وردت بالقول «ماذا تقولين؟» وعندها أدركت ماري أنها استعادت بصرها.. وتقول ماري إنها أصبحت فجأة أسعد امرأة على وجه البسيطة، وبدأ الجميع ينادونها بــ «السيدة المعجزة»..

ووفقا لصحيفة «الإندبندنت» قال طبيب الأعصاب الذي أجرى العملية جون أفشار إنه لم يكن يتوقع أن يكون هناك أثر للجراحة على بصر السيدة ماري، وإن ذلك بمثابة المعجزة مشيرا إلى أنه لا يملك تفسيرا علميا لما حدث. وأوضح أن إحدى النظريات لتفسير ما حدث أن يكون الحادث الأول أثر على أحد الشرايين وبالتالي منع تدفق الدم إلى الجزء المسؤول عن الإبصار في الدماغ، بمعنى أن يكون حدث التواء في الشريان وخلال العملية زال الالتواء بطريقة غير مقصودة ومن ثم استأنف الدم جريانه لتستعيد السيدة بصرها.


 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: