Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news Click to read outstate news
 
 
   كتاب الوطن
  الصفحات : 
تقييم المقال
كلمة الأمير .. خريطة طريق
 
محمد المري
بريد الكتروني:
mohd_almarri@al-watan.com
تويتر: MohdAlmarri2022
في الكلمة التاريخية الشاملة التي ألقاها حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية، حدد سموه أهم المشكلات والعقبات التي تواجه دولنا العربية، وتعترض قضاياها المصيرية، ولم يكتف سموه بالإشارة إلى المشكلات وإنما اقترح بالتفصيل الحلول العاجلة التي لا تحتمل المساومة أو التأجيل، عبر آليات واضحة المعالم، غنية بالدلالات، يحركها هاجس التغيير باتجاه كل ما من شأنه المساهمة في حلحلة العقد القائمة في سبيل مستقبل مشرق لا يتحقق بالأمنيات وحدها، وإنما بالعمل الجاد والدؤوب، وبالنوايا الصافية والصادقة، وبالتكاتف والتآزر، من أجل إحداث تغيير تنتظره شعوبنا بفارغ الصبر.

كلمة سموه بدأت بقضية العرب المركزية الأولى فلسطين، مفتاح السلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، حيث يتعيّن على إسرائيل، كما أوضح سموه حفظه الله، أن تدرك أن القوة لا تصنع الأمن، وأن السلام وحده هو الذي يحقق الأمن للجميع، وأن ممارساتها اللامشروعة أو الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى المبارك وتهويد مدينة القدس الشرقية ومواصلة الاستيطان وإبقاء الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، لن تقود سوى إلى إشاعة التوتر في المنطقة وزيادة اليأس والإحباط وسط أبناء الشعب الفلسطيني ووضع المزيد من العراقيل في طريق عملية السلام المتعثرة أصلاً.

سمو الأمير لم يكتف بالتحذير مما يواجه المدينة المقدسة من مخاطر، بل إنه أوضح بجلاء ما يتعيّن على الدول العربية أن تفعله عبر تحرك سريع وجاد، يتمثل في إنشاء صندوق لدعم القدس برأسمال قدره مليار دولار، على أن يتم التنفيذ فور انفضاض القمة، وأعلن سموه مساهمة دولة قطر بربع مليار دولار، على أن يُستكمل باقي المبلغ من قبل الدول العربية القادرة، مقترحا أن يتولى البنك الإسلامي للتنمية إدارة هذا الصندوق.

كما اقترح سموه من أجل ترتيب البيت الفلسطيني، عقد قمة عربية مصغرة في القاهرة في أقرب فرصة ممكنة، وبرئاسة جمهورية مصر العربية الشقيقة، ومشاركة من يرغب من الدول العربية، إلى جانب قيادتي فتح وحماس، وتكون مهمة هذه القمة، التي ينبغي ألا تنفضّ قبل إتمامها ،الاتفاق على تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، وفقاً لخطوات عملية تنفيذية، وجدول زمني محدد، وعلى أساس اتفاق القاهرة عام 2011 واتفاق الدوحة عام 2012، وهذا يشمل: تشكيل حكومة انتقالية من المستقلين للإشراف على الانتخابات التشريعية والرئاسية، والاتفاق على موعد إجراء تلك الانتخابات ضمن فترة زمنية محددة.

في الموضوع السوري جدد سمو الأمير الموقف القطري القائم على ضرورة الوقف الفوري للقتل والعنف ضد المدنيين، والحفاظ على وحدة سوريا، وتحقيق إرادة شعبها الشقيق بشأن انتقال السلطة، ودعم الجهود العربية والدولية والحلول السياسية التي تحقق إرادة الشعب السوري وتطلعاته المشروعة. لقد اختصر سموه ما يختلج في صدورنا جميعا بعبارة ستبقى شاهدا على مواقف قطر وانحيازها إلى جانب الشعب السوري: «وإنني لأرى، قريباً، سوريا العظيمة تنهض من الركام لتبني مجدها من جديد»، ونحن نرى مع سموه أن سوريا لابد وأن تنهض مما هي فيه، لتعود إلى مجدها ولتساهم ,كما هو العهد بها، في مجد العرب جميعا.

الإصلاح كان له حيز وافر، ولقد رسم سمو الأمير خريطة طريق واضحة المعالم: إن التحول التاريخي الذي تمر به أمتنا العربية حالياً يتطلب التعامل معه بفكر جديد وأساليب جديدة وبإرادة حقيقية للتغيير الذي يستلهم تطلعات الشعوب ويستجيب لطموحاتها المشروعة، وعلى أنظمة الحكم أن تدرك أنه لا بديل عن الإصلاح ولا مجال للقهر والكبت والاستبداد والفساد.

حديث المصارحة هذا لم نسمع له مثيلاً منذ أن انطلقت شرارة الربيع العربي، لقد اتسم بشفافية قل نظيرها، وبصراحة عزّ مثيلها، وبرؤية لا توجد مثلها في البحث الدؤوب الذي لا يعرف الكلل عن وسائل تعيد للشعوب العربية كرامتها وحريتها وتستنفر طاقاتها وجهودها وإمكانياتها، ولم يكتف سموه بتشريح الواقع العربي المرير، لكنه أيضا استنهض الهمم لدعم الدول العربية التي شهدت فترات انتقالية صعبة، وخصّ مصر بحكم كثافتها السكانية وأوضاعها الاقتصادية، مذكرا بالتضحيات التي قدمتها ودورها الكبير تجاه القضايا العربية وأشقائها العرب، داعيا إلى دعمها ومساندتها والوقوف إلى جانبها.

وتناول سموه التطورات الاقتصادية المتسارعة، داعيا في هذا الصدد إلى ترسيخ وتفعيل التعاون لدعم جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلداننا العربية، لما ينطوي عليه ذلك التعاون من أبعاد استراتيجية في ظل التوجهات العالمية لقيام تكتلات اقتصادية كبرى.

خطاب سمو الأمير خريطة طريق لأمتنا في زمن التحولات المفصلية، والأزمات المصيرية. إنه خطاب تاريخي وشامل و«صامل» بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. شامل بتطرقه لكافة الملفات التي تهم المواطن العربي و«صامل» بجديته وإصراره وعزيمته على معالجة كافة القضايا المطروحة على القادة والمضي قدماً بالجامعة العربية إلى رحاب أفضل وأكثر فعالية.

باختصار عبّر الخطاب عن كل ما يختلج في قلوبنا وعقولنا، ومعنا الشعوب العربية قاطبة، عرض المشكلات، وأوضح المصاعب، ورسم الحلول، واقترح العلاج، ولا يبقى سوى استجابة المعنيين من أجل رسم مستقبل مشرق لأمة لم يعد في مقدورها تجاهل الحقائق، والقفز فوق الإصلاحات.

تم النشر في: 27 Mar 2013
 
  « 30 Sep 2015: بلاغة المعاني.. في الخطاب السامي
  « 27 Sep 2015: الحرم.. «خط أحمر»
  « 20 Sep 2015: الحكم.. للتاريخ
  « 23 Apr 2015: إعادة الأمل .. لــ «يمن جديد»
  « 29 Mar 2015: حديث القلب والعقل
  « 27 Mar 2015: عزم .. وحزم
  « 16 Feb 2015: تعددت الأسباب والإرهاب واحد
  « 11 Feb 2015: مرحبا بالأمير محمد بن نايف
  « 10 Feb 2015: الرياضة والحياة
  « 02 Feb 2015: «يد» قطر تكتب التاريخ
  « 24 Jan 2015: رحل القائد العروبي
  « 18 Jan 2015: الرسالة وصلت
  « 15 Jan 2015: مونديال.. استثنائي
  « 01 Jan 2015: 2014 عام التوافق .. والحرائق
  « 18 Dec 2014: اكتب يا قلم.. رفرف يا علم
  « 10 Dec 2014: خطاب المرحلة
  « 09 Dec 2014: يا هلا .. ويا مرحبا
  « 04 Dec 2014: .. أعادوا «جمال الماضي»!
  « 27 Nov 2014: زعيم الخليج
  « 16 Nov 2014: التركيز يالعنابي
  « 12 Nov 2014: دام عزك.. ياوطن
  « 09 Nov 2014: .. ومرّت الأيام !
  « 27 Oct 2014: إنجاز بامتياز
  « 13 Oct 2014: الخرطوم للأميركان: سيبونا في حالنا!
  « 16 Sep 2014: « طيب » الاسم والفعل
  « 24 Jul 2014: لا عزاء للمشوشين
  « 20 Jul 2014: غـــــزة .. يـا عــــرب
  « 30 Mar 2014: شعار برّاق على الأوراق!
  « 28 Mar 2014: « إرقى سنود»
  « 06 Mar 2014: «ياسـادة.. قطـر ذات ســيادة»
  « 03 Mar 2014: الكرة في ملعب الشــــــباب
  « 12 Feb 2014: نمارس رياضتنا ونحفظ هويتنا
  « 20 Jan 2014: عمــــار .. يـــا قطـــــر
  « 18 Dec 2013: شخصية عظيمة قامة وقيمة
  « 10 Dec 2013: قمة «التحولات والتحديات»
  « 06 Nov 2013: المواطن.. هو الأساس
  « 01 Nov 2013: «يـــــــد وحـــــدة»
  « 29 Oct 2013: خليجنا واحد .. وشعبنا واحد
  « 03 Oct 2013: سؤال بمنتهى الشفافية:أين هيئة الشفافية؟
  « 12 Sep 2013: «الذبح الحلال».. والقتل الحرام!
  « 08 Sep 2013: الأمير الوالد أستاذنا.. ونتعلم منه الكثير
الشيخ تميم يتمتع بالكفــــــــــاءة والقــــــدرة والقيـــــادة

  « 26 Jul 2013: لا منتصر.. في أزمة مصر!
  « 10 Jul 2013: حكّـمــوا .. العـقـل
  « 05 Jul 2013: «حفظ الله مصر»
  « 30 Jun 2013: المطلوب من حكومة «بوناصر»
  « 28 Jun 2013: قطر متكاتفة متحدة.. الشعب والأسرة «يد واحدة»
سنبقى أوفياء للأمير الوالد .. ومخلصين لـ «تميم القائد»

  « 27 Jun 2013: «15» دقيقة .. خطفت الأبصار والقلوب
خطاب الشفافية والرؤى المستقبلية

  « 25 Jun 2013: تميم يكمل مسـيرة الأمير
  « 19 Jun 2013: روحاني.. بين الحوار وحسن الجوار
  « 28 Apr 2013: المولوي : الهيئة تتعلّم من أخطائها !
  « 11 Apr 2013: كلمات سمو ولي العهد مؤثرة ومعبرة عن مشاعر صادقة
الموقف القطري ثابت بدعم الشقيقة الكبرى حتى تستعيد توازنها «يامصر قومي وشدّي الحيل »

  « 26 Mar 2013: قمـة الوضـع الراهــن وآفـاق المسـتقبل
  « 23 Jan 2013: للوطن لك يا قطر منّا عهد .. للأمام نسير ما نرجع ورا
الوطن .. المسيرة مستمرة

  « 11 Jan 2013: الفرصة الأخيرة
  « 09 Jan 2013: فوز مهزوز !
  « 05 Jan 2013: «كله ينطق وساكت» ودليله «قالوا له»!
  « 21 Nov 2012: قانون الإعلام.. في «الأحلام»!
  « 08 Feb 2012: حتى لا نفقد الأمل.. يا «وزير العمل» !
  « 15 Jan 2012: دعوة للرذيلة.. في معرض الكتاب!
  « 27 Mar 2011: عاصـفـة غبار والأرصـاد «خبـر خيـر»!
  « 09 Dec 2010: قـطـر .. كفـو .. وكـفى
  « 07 Dec 2010: كلمة صغيرة حروفها لا تشكل سطر.. رفعت أمم واسمها قـــطـــر
  « 01 Jun 2010: رداً على البسام.. لتوضيح الحقائق للرأي العام
حتى لا تكون مدارسنا المستقلة..«مُستغلة»!

  « 26 Apr 2010: الغرافة بـ «كليمرسون».. فريق «يونِّس»!
  « 25 Apr 2010:
«نفخ» في اللاعبين وجعجعة بلا طحين !

  « 24 Apr 2010:
النهائي بين «الدشة والقفال»

  « 23 Apr 2010:
القطب العرباوي الكبير سلطان السويدي في حوار استثنائي وحصري لـ الوطن الرياضي
أندية تأخذ من «الينبوع» والعربي يعطونه بالقطارة ..!
إذا وجد المال بطل التيمم

  « 09 Mar 2010: قطر حققت ما عجز عنه الآخرون ، والدول لا تقاس بأحجامها
  « 20 Sep 2009: فيروسات «H1N1» تطرق أبواب العام الدراسي.. وعلامات الاستفهام تتشكل في رأسي
  « 20 Jan 2009: المنتخب يثير الاستغراب والجمهور مصاب بـ «الاكتئاب»!
  « 18 Jan 2009: الكأس.. «شعاره سيفين والخنجر عمانية»
  « 14 Jan 2009: فض الاشتباك
  « 12 Jan 2009: محمد المري: مباراة دراماتيكية!
  « 07 Jan 2009: جولة الخطر ودولة الـقطر..!



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: