Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
   صفحات متخصصة
  الصفحات : 
تقييم المقال
«تدبر» تقيم دورتين لتأهيل معلمي القرآن
 
الدوحة- الوطن

في إطار مواصلة جهودها لتأهيل الدعاة ونشر ثقافة تدبر كتاب الله لدى شرائح المجتمع أقامت الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم في قطر «تدبر» الدورتين الثانية والثالثة، ضمن (برنامج تأهيل معلمي تدبر)، بداية الأسبوع الجاري بفندق رتاج الريان، في إطار جهودها الرامية لتأهيل الدعاة ونشر ثقافة تدبر كتاب الله لدى شرائح المجتمع.

ويستهدف البرنامج التأهيلي تطوير مهارات ثلاثة عشر من الدعاة وتنمية قدراتهم في التدبر. كما أقامت الهيئة محاضرات إيمانية تثقيفية ببعض المدارس ومراكز تحفيظ القرآن الكريم تحت عنوان (كيف نعيش القرآن في رمضان؟) لدعم طلاب المدارس ومنتسبي مراكز التحفيظ.

قدم هذا البرنامج التثقيفي الإيماني المدرب الدكتور محمد عبدالله الربيعة المتخصص في علوم القرآن وتدبره، وهو من الدعاة المعروفين بالمملكة العربية السعودية، والأستاذ المساعد في قسم القرآن وعلومه في جامعة القصيم، وعضو الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم.

واشتملت الدورة الأولى التي أقيمت تحت عنوان (الدورة التأهيلية لتدارس القرآن) على توضيح فكرة مجالس تدارس القرآن، وبيّن الدكتور محمد الربيعة أن هذه المجالس تشتمل على 4 نقاط رئيسية وهي: التلاوة والتفسير والتدبر والتزكية، كما ذكر المدرب الأدلة من القرآن والسنة على مشروعية تدارس القرآن، وأوضح للدارسين منهجية وضوابط مجالس التدارس، وكيفية إقامة تلك المجالس، وختمها بجانب تطبيقي عملي.

أما الدورة الثانية للدكتور الربيعة فكانت بعنوان (كيف نقرأ السبع الطوال والمفصل؟) والتي اشتملت على التعرف على مفاتيح قراءة السور، ومفاتيح قراءة السبع الطوال، ومفاتيح قراءة المفصل، وتلك المفاتيح هي: مفتاح المقاصد، ومفتاح أحوال النزول، ومفتاح المناسبات، ومفتاح أسماء السور، ومفتاح موضوعات السورة، ومفتاح الآيات والألفاظ المكررة والبارزة، ومفتاح التزكية والتنزيل، واختتم الدكتور دورته ببعض التوصيات والإرشادات.

اشتملت الدورة على ثلاثة محاور رئيسية تناولها المدرب بالشرح والتفصيل والوقوف على ما أشكل فيها مع ضرب النماذج لتقريب المعنى وبيان المقصد: الأول هو تهيئة المعلم بأن يحدد الأهداف من وراء درس التدبر، وأن يراعي الخصائص العمرية للمتدربين والفروق الفردية بينهم، أما المحور الثاني فهو تهيئة الطالب ليكون على استعداد وجاهزية لفهم معاني القرآن وتدبره، والمحور الثالث هو مهارات درس التدبر وتتمثل في الطريقة المثلى لطرح الأسئلة ووظائفها.

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: