Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
احذر.. بكتيريا في فم طفلك
 
ترجمة- هويدا مجدي

تعد أفواهنا موطنا للكثير من البكتيريا، حيث تعيش بالفم طوال حياتنا وتتغذي على الأطعمة التي نتناولها.. فحينما نتناول الطعام يمثل طعاما أيضا للبكتيريا. وتناول أو شرب المأكولات أو المشروبات السكرية أو عدم غسل الأسنان بعد تناول الوجبات، يسمح لهذه البكتيريا بأن تنمو سريعا وتصنع الحمض الذي يحطم المينا الصلبة للأسنان بصورة بطيئة.

وحينما يحدث ذلك، تتشكل حُفر صغيرة في الأسنان وهي ما تسمى بالتجويف. وهذا التجويف في أسنان الأطفال من الممكن أن يسبب آلاما حادة وتورما وتشوهات في الكيفية التي تتشكل بها الأسنان العلوية والسفلى.

ووفقا لصحيفة «ذا جورنال تايمز»، هناك عدة طرق بسيطة يمكن أن تساعد الآباء في تقليل احتمالية تكوّن تلك التجويفات بأسنان أطفالهم، تتلخص في ما يلي:

مسح لثة وفم الرضع بقطعة قماش مبللة بعد تناول الوجبات.. غسل أسنان الأطفال بالفرشان بمجرد ظهورها صباحا ومساء وبعد تناول الطعام.. وضرورة استخدام الخيط في تنظيف ما بين الأسنان كل يوم.

وعلى الأمهات أن تحذر من وضع الاطفال في مهدهم للنوم بعد شرب الحليب أو المشروبات إلا بعد غسل الأسنان.. وإذا ذهبوا للنوم بعد شرب المياه فليس هناك أدنى مشكلة في ذلك.

يمكن للآباء والأمهات استخدام الفلوريد لتنظيف أسنان أطفالهم ولكن بحذر شديد. فالأطفال يحتاجون للفلوريد ولكن في البداية يجب استشارة الطبيب المختص عن الكمية المطلوبة لتنظيف أسنانهم وعن النوع الجيد منه.

فالأطفال الذين يشربون مياه الآبار أو المياه التي تمت تصفيتها أو المعبأة في زجاجات قد يحتاجون لمكملات الفلوريد. أما الأطفال الذين يشربون ماء الصنبور في المجتمعات التي تضع الفلوريد في المياه ربما لا يحتاجون لمكملات فلوريد لتنظيف أسنانهم.

ويفضل أن يشرب الأطفال مشروبات الفاكهة أثناء وجبات الغداء فقط.. هذا بالإضافة إلى تجنب شرب مشروبات الصودا في أول عامين ونصف العام.

أما بالنسبة للأطفال الذين تتعدى أعمارهم 3 أعوام أو أكثر ، فيفضل غسل أسنانهم مرتين يوميا.. واستخدام معجون الاسنان الغني بالفلوريد ولكن وفقا لاستشارة الطبيب حول نوعه.. وزيارة الطبيب بين الحين والآخر.

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: