Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news Click to read outstate news
 
 
   كتاب الوطن
  الصفحات : 
تقييم المقال
محمد إبراهيم: أشعر بالدهشة من الزج باسم قطر في قضية تخص الآثار الفرعونية
 
أحمد علي
بريد الكتروني:
alwatan2@qatar.net.qa
تويتر: AhmedAli_Qatar
البداية كانت «خبرا مسموماً»، بل هو في حقيقته يعتبر «نبأ ملغوماً» نشرته صحيفة «اليوم السابع» المصرية، حول وجود «مشروع مزعوم» لتأجير الآثار الفرعونية إلى قطر، لمدة «خمس» سنوات، مقابل «200» مليار دولار!!

كان هذا الخبر بمثابة «عبوة ناسفة»، انفجرت في أوساط الرأي العام المصري، وأشعلت «حريقاً هائلاً»، كادت نيرانه «تحرق» نسيج العلاقة القطرية ـ المصرية، المتينة.

.. وسرعان ما انتشرت نيران الخبر الكاذب بين جموع النخبة المثقفة، الذين انزلق بعضهم بقلمه في أتونها، ليصب مزيداً من «السولار» المفقود في مصر، على ألسنة النيران المتصاعدة، على الساحة الثقافية، ويزيد الحريق نيراناً واشتعالاً في «المشهد الأثري»، دون أن يكلف نفسه التأكد من مصداقية الخبر وصحته!

.. والمؤسف أن من بين الذين انزلقوا في هذه «الزلاقة» الحارقة الكاتب جمال الغيطاني، الذي يبدو أن قلبه محروق من قطر، فكتب في زاويته بصحيفة «الأخبار»، «4» مقالات، تحمل بين سطورها الكثير من الإساءات والشتائم إلى «دويلة قطر» على حد قوله!

.. وهكذا تحول الخبر المسموم إلى منصة للهجوم على قطر، كما تحول المشروع المزعوم لتأجير الآثار الفرعونية، إلى «قضية وطنية» في مصر، ارتفع فيها «زعيق» بعض المصريين، الذين كادوا أن يجعلوا الصامت الكبير «أبو الهول» ينطق ويرد عليهم قائلاً:

«اتقوا الله أيها المخطئون المتعصبون فيما تكتبون»!

.. ووسط هذه «الهبة الوطنية» التي أخرجت «المومياوات» من قبورها، وأيقظت «كليوباترا» من سباتها العميق، واستنفرت الفرعون «توت عنخ آمون» في قبره الذهبي، وأزعجت الملكة «نفرتيتي» داخل قصرها الفرعوني، اجتمعت الجهة المعنية بمتابعة هذه القضية المتصاعدة، وهي «المجلس الأعلى للآثار»، الذي أصدر بياناً صحفياً أكد فيه رفضه لذلك الاقتراح الذي تقدم به أحد المواطنين المصريين، ويدعى عبدالله محمد محفوظ.

.. وأشار المجلس في بيانه إلى أن سبب الرفض يرجع إلى أن جميع المواقع الأثرية مملوكة للدولة، وتعد جزءاً من الأموال العامة ولا يجوز استغلالها كحق انتفاع للغير.

.. وأكد المجلس على لسان أمينه العام أن ما ذكرته إحدى الصحف المصرية حول تقدم دولة خليجية بعرض لتأجير الآثار مناف للحقيقة وليس له أي أساس من الصحة.

.. وناشد المجلس الصحفيين والإعلاميين ضرورة نشر الحقائق غير منقوصة، لعدم إثارة الرأي العام، مما يؤثر بالسلب على سمعة مصر محلياً ودولياً.

كما دخل وزير المالية د.المرسي حجازي على خط القضية، وقال إن تأجير الآثار أمر غير معقول وغير مقبول بالمرة، ولا يمكن الموافقة عليه، علماً بأن وزارته لم تكلف نفسها التأكد من مصداقية الاقتراح الذي قامت بتحويله إلى وزارة الآثار لدراسة إمكانية تنفيذه!

.. وبعدها أدلى السفير علاء الحديدي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء بدلوه، ونفى وجود أي نية أو تفكير لدى الحكومة المصرية لتأجير أو بيع أي أثر من آثارها، مشيراً إلى أن المناطق الأثرية من الأموال العامة المملوكة للدولة ولا يجوز التصرف فيها.

كما نفت وزارة السياحة أن يكون لها أي صلة بالمشروع المزعوم، مؤكدة أنها لم يرد إليها أية مستندات في هذا الشأن، وأنها لم ولن تكون طرفاً في أية موضوعات تتعلق بتأجير الآثار المصرية.

.. وفي غمرة توالي «بيانات البراءة» التي أصدرتها العديد من الجهات الرسمية المعنية، وعبرت فيها عن استنكارها لذلك الاقتراح، الذي تقدم به مواطن مصري...

..ومع تصاعد موجة الهجوم على قطر في العديد من وسائل الإعلام المصرية، حرصت على التوجه إلى د.محمد إبراهيم وزير الآثار، بصفته المسؤول الأول عن هذا القطاع الحيوي في مصر، لألتقط منه خيط الحقيقة الأول، الذي يدحض تلك الإشاعة، ومعرفة دوافعها ومن يقف وراءها؟!

كان موعدي معه في مكتبه الوزاري داخل قلعة «محمد علي» في مصر القديمة، وفي الموعد المحدد كنت هناك وسط عبق التاريخ، الذي كان يتنفس في ذلك المكان!

كانت رائحة الأصالة تفوح بين جدران تلك القلعة، التي تضم مسجداً يحمل اسم صاحبها، تم بناؤه على الطراز العثماني عام «1830».

.. ووسط تلك الأسوار التي تحمل الكثير من الأسرار، كنت أنطلق سيراً على الأقدام في طريقي إلى مكتب الوزير، بينما كانت ترتفع القباب والمآذن داخل القلعة، التي تشهد على عراقة هذا العصر وتلك الحقبة من تاريخ مصر.

من هذه الأجواء، انطلقت في رحلة البحث عن الحقيقة، ولهذا طرحت كل أسئلتي الصريحة على طاولة الوزير، الذي استقبلني في مكتبه بكل ترحيب وحفاوة وتقدير.. تعكس محبة المصريين لأشقائهم القطريين، وسائر شعوب العالمين.

.. وسألت سعادة الوزير عن تفاصيل التفاصيل المتعلقة بالقضية الجدلية حول تأجير الآثار الفرعونية إلى قطر، التي كانت ولاتزال تثير الرأي العام المصري والقطري والعربي.

.. وبعد إنجازحواري المثير مع سعادة الوزير، كان الشيء الوحيد الذي يثيرقلقي بعد خروجي من مكتب وزير الآثار، هو تخوفي من قيام إحدى الصحف المصرية باتهامي بتوقيع «عقد استثمار» لاستئجار قلعة «محمد علي» وتغيير اسمها إلى قلعة «أحمد علي»!!

.. وبعيداً عن وجود أي شبهات قطرية للاستثمار في قطاع الآثار، إليكم التفاصيل الكاملة للحوار، الذي نجحت خلاله في الحصول من سعادة الوزير الدكتور محمد إبراهيم على عدد من الوثائق الرسمية التي تدحض أكذوبة تأجير الآثار الفرعونية إلى قطر، وتجدونها منشورة على الصفحة الرابعة من الحوار:

_ نبدأ بالخبر الضاغط، وهو ما تردد عن وجود نوايا لتأجير الآثار المصرية إلى قطر.. كيف تابعت هذا الخبر؟

- أولا دعني أوضح وأصحح ما أثير حول هذه المسألة التي أثارت ضجيجا في الشارع المصري، وهي أنه لا يوجد أي عرض من قطر لتأجير الآثار المصرية، وكل ما هنالك أن أحد المصريين تقدم إلى وزير المالية باقتراح يفيد بطرح بعض المناطق الأثرية المهمة في مصر لحق الانتفاع لمدة تتراوح ما بين 3 أو 5 سنوات، ولم يرد في هذا الاقتراح اسم دولة قطر لا من قريب ولا من بعيد. وبحكم أننا نتبع الأسلوب المؤسسي في الوزارة فقد قمت بعرض الأمر برمته على مجلس الإدارة في يوم 21 فبراير الماضي، فتم رفض هذا الاقتراح، لأن الآثار المصرية هي تراث خاص بمصر، ولا يجوز طرحها لحق الانتفاع على الإطلاق، ومن يدير الآثار المصرية لابد أن يكون مصريا، وعليه تم رفض المقترح بالإجماع، وانتهى الموضوع عند هذا الحد.

_ عفوا سعادة الوزير.. لا أعتقد أن الموضوع انتهى عند هذا الحد لأنه أثار تداعيات سلبية في الشارع المصري وأيضا عند الرأي العام القطري.. من وجهة نظرك من يقف وراء هذا الخبر الكاذب؟

- في الحقيقة أنا لا أعرف من يقف وراء هذا الخبر، ولكن ما يمكن أن أؤكده لك هو أن قطر لا علاقة لها بهذا الموضوع من الأساس، وما جاء لي من أوراق يخلو تماما من اسم قطر. ولم أسمع بهذا الأمر إلا بعد أن جاءني الاقتراح بتأجير آثار مصر ورفضناه تماما. وأقول هذا الكلام بمنتهى الصدق والأمانة. أما فيما يتعلق بمن يقف وراء انتشار هذا الخبر ولماذا؟ فأنا لا أعرف على الإطلاق. وللعلم أنا فوجئت بطرح اسم قطر في هذا الأمر من وسائل الإعلام، وهذا الأمر لا أساس له من الصحة، وما لدينا من أوراق ومستندات يثبت صحة ما أقول. وتخيلي الشخصي أن هناك أطرافا تريد أن تصطاد في الماء العكر، كما نقول في العامية المصرية. فعلاقتنا بقطر علاقات أكثر من حميمة، وبالتالي هناك من يريد أن يشوه هذه العلاقة، ونحن حريصون على علاقتنا بدولة قطر مثل حرصنا على علاقتنا بباقي الدول العربية سواء القريبة أو البعيدة، ونحن لا نبغي على الإطلاق إثارة مثل هذه النعرات، أو الموضوعات الجدلية التي تفسد العلاقات.

_ ذكرت أن مصر ترتبط بعلاقات حميمة مع دولة قطر.. فهل تقصد أن هذه العلاقات مع مصر الدولة أم الحكومة أم جماعة الإخوان بصفتها السلطة الحاكمة الآن في مصر؟

- أنا لا أتحدث عن الإخوان على الإطلاق، فالإخوان يتحدثون عن أنفسهم، ولكن أتحدث عن شعب مصر والدولة المصرية. وأي شخص مصري منضبط لا يمكن أن يوجد بينه وبين أي شخص عربي أدنى شيء سلبي، وبالتالي لماذا إثارة هذه القلاقل بين الحين والآخر، إلا إذا كان الهدف منها التفريق بين الشعوب العربية.

_ على خلفية ما أثير حول الآثار الفرعونية لمسنا محاولات لتشويه صورة قطر في ذهنية المواطن المصري.. فهل ذلك نوع من تصفية الحسابات المتعمدة على خلفيات سياسية؟

- لا أعلم فعلا .. وأقسم لك بالله لا أعلم لماذا يزج باسم قطر في هذه القضية، ولا أعرف على أي قاعدة استند من روّج لهذه الإشاعات. ولا أعتقد أن تلك الرغبة موجودة عند قطر من الأصل، لكنّ هناك من يريد التفرقة بين الشعوب العربية، وترى تلك الأطراف أن قطر تساعد مصر، ولذلك يحاولون تشويه العلاقة بين البلدين.

_ اسمح لي أن أتوقف عند الرقم الخيالي الذي ارتبط بالخبر وهو 200 مليار دولار.. من أين لذلك المواطن المصري الذي قدم الاقتراح معرفة هذه الإيرادات المحتملة؟

- هذا الرقم خيالي للغاية، وهو بحجم ميزانية دولة مثل مصر. والمقترح الذي قدمه هذا المواطن جاء فيه أنه قد يصل عائد تأجير الآثار المصرية إلى نحو 200 مليار.. أي أن ذلك ربما يكون تخمينا من عنده. والمشكلة هنا ليست في طرح هذا الموضوع، ولكن المشكلة الأساسية أن السياحة تنخفض بشكل ملحوظ لعدم وجود أمن في الشارع المصري، وما إن تهدأ الأوضاع السياسية وتستقر الأحوال الأمنية فإن السياحة سوف تعود بقوة، وهو ما ينتج عنه إيرادات كبيرة مرة أخرى ويكون هناك حل لمشكلة انعدام الإيرادات برمتها.

_ من الملاحظ أنه من خلال كذبة تأجير الآثار تحولت المسألة كلية إلى قضية وطنية وكان الخاسر فيها صورة قطر عند المصريين، في حين أن الذين سرقوا آثار مصر من المتحف المصري أيام الثورة كانوا مصريين وليسوا قطريين.. فما هو تعليقك؟

- أنا مندهش فعلا من إدخال اسم قطر في هذا الأمر.

_ ولكن وسائل الإعلام المصرية علاوة على بعض الرموز الثقافية وكُتّاب لهم ثقلهم على الساحة الفكرية نفخوا في هذه الكذبة وروجوا لها ومنهم جمال الغيطاني على سبيل المثال؟

- الذين خاضوا في هذا الأمر لم يعلموا الحقيقة وخاضوا بغير إطلاع ولا علم. ونص الخطاب الذي أرسله ذلك المواطن لوزير المالية هو «نقترح عليكم طرح مشروع حق انتفاع الأماكن الأثرية الشهيرة لمصر لمدة 3 أو 5 سنوات لشركات السياحة العالمية من خلال مزاد علني على رؤوس الأشهاد، وذلك المقترح هو حل سريع ينقذ الموقف المالي للخزانة المصرية وسد فجوة العجز بها، فمصر تمتلك من الآثار ما لا يقدر بمال، وتشير التوقعات المبدئية لذلك المشروع المقترح ويتضمن الأهرامات الثلاثة وأبو الهول ومعابد الأقصر وغيرها إلى نحو 200 مليار دولار كقيمة إيجارية لخمس سنوات مقبلة». وكما ترى يخلو الاقتراح من اسم قطر تماما. وهذه هي الحقيقة وليس أي شيء آخر.

_ بعيدا عن قضية الآثار.. قرأت لك تصريحا عبرت فيه عن إحباطك من تردي الأوضاع السياحية.. كيف تنظر إلى مستقبل الحركة السياحة المرتبطة بالآثار؟

- إذا جاز لي الحديث عن مستقبل الحركة السياحية في مصر وأنا أكثر المتضررين منها، فأنا أقول إن السياحة تمرض ولكنها لا تموت. وقد مرت مصر بفترات كساد سياحي شديدة في أعقاب أحداث الأقصر عام 1991، ومن قبلها فترات الحرب، وكذا في حربي الخليج الأولى والثانية. وكانت السياحة تنحسر بشدة لأنها بطبيعتها صناعة جبانة بمعنى أن السائح لا يفكر في زيارة أية منطقة تحتوي على اضطرابات سياسية أو أمنية. وعندما يهدأ الشارع تعود حركة السياحة على الفور. بل أزيد على ذلك أن هناك أماكن في مصر الآن تبعد عنها الاضطرابات تشهد تواجد السياح بدرجة كبيرة، وبالتالي فالمشكلة تنحصر الآن في الأماكن التي بها توتر سياسي واضطراب أمني. وقد تصور وسائل الإعلام الأمور بشيء من المبالغة. وسأعطي لك مثالا: المتحف المصري يقع في ميدان التحرير وهو أكثر الأماكن اشتعالا طول الوقت، وبرغم ذلك لم يغلق المتحف ولا مرة حتى في ظل وجود مليونيات ضخمة وأحداث ملتهبة. إذن هي فترة وستمر، وهذا يحدث في أية فترة انتقالية في أي مكان من العالم. ومصر مرت عليها مثل تلك الفترات على مر التاريخ، ولكنها كانت تخرج منها أكثر اسهاما في الحضارة الإنسانية. ونحن لا نريد أن تطول هذه الفترة الانتقالية لأن الاقتصاد المصري يعاني بصورة كبيرة. وتأثير الحراك السياسي على الاقتصاد المصري هو الذي يشكل خطورة.

_ يعني ألمس من خلال كلامك أن هناك نوعا من التفاؤل بأن المرحلة المقبلة ستكون أفضل؟

- نعم.. ومبعث هذا التفاؤل لديّ ينبع من أمرين، الأمر الأول هو أني دارس جيد لتاريخ مصر الذي يؤكد أنها تخرج دوما من أي فترات سلبية، والأمر الثاني أني مؤمن بقدرات هذا الشعب العظيم، الذي يظن العالم عنه أنه قد استكان أو انهار، إلا وخرج وفجّر الطاقة الكامنة عنده، وبالتالي أنا متفائل جدا في المستقبل.

_ اسمح لنا أن ننتقل من الداخل المصري إلى الخارج، حيث نرصد وجود اهتمام إيراني بتنظيم رحلات إلى الأماكن الأثرية التي لها طابع ديني.. كيف تتابع هذا الأمر؟

- أولا هذا خارج عن نطاق تخصصي، فواجبي هو الحفاظ على آثار مصر. وما يفعله بعض الوزراء في نطاق تخصصهم ليس لي علاقة به. وأنا ليس لي علاقة بالجانب السياسي، والأماكن الأثرية مفتوحة لكل الزائرين، ولن نمنع أي زائر من زيارة أي مكان يراه مناسبا، ولكن أعتقد أن زيارة الأضرحة لا تدخل ضمن إطار الآثار المصرية المسؤولة عنها الوزارة.

_ إلى أين وصل تعاونكم مع ألمانيا بخصوص متحف اخناتون؟ وهل التعاون المقبول مع الألمان مرفوض مع القطريين؟

- عام 1979 تم توقيع مذكرة تآخٍ بين محافظة المنيا ومدينة هيلساين، وفي الذكرى العاشرة لتوقيع هذه الاتفاقية أتى وفد من هذه المدينة إلى المنيا وتم الاتفاق على إنشاء متحف بالمحافظة، ومنذ ذلك التوقيت قام المجلس الأعلى للآثار ببناء متحف اخناتون وانتهى جزء كبير منه، ما عدا بعض التشطيبات الأخيرة. وفي ظل الأزمة التي تعيشها وزارة الآثار طالبنا بإعادة تفعيل الاتفاقية، ووافق الجانب الألماني ولكن انتقل الحديث من هيلساين إلى العاصمة برلين، وتمت إعادة تعديل وتفعيل الاتفاقية بأنهم سيقومون بتمويل إنشاء المتحف، وتم التوقيع على اتفاق نوايا بين الجانبين. وفي كل حال فإننا نفتح أيدينا لكل من يقدم لنا المساعدة، ونحن لا نرفض طرفا ونقبل آخر، الكل عندنا سواء.

_ أيضا في إطار التعاون الثنائي مع الأطراف الخارجية.. ما هي نتائج مباحثاتكم مع الجانب الإيطالي بشأن مبادلة الديون المستحقة على مصر واستبدالها بتطوير بعض الأماكن الأثرية؟

- في إطار مبادلة الديون مع بعض البلدان الخارجية، قام الإيطاليون ببعض الترميمات والإصلاحات الأثرية في بعض الأماكن بالفيوم، وتقدموا بمشروع آخر في منطقة سقارة. ومن جانبنا طرحنا عليهم فكرة إعادة بناء المتحف اليوناني والروماني بالإسكندرية. وفي آخر اجتماع مع الجانب الإيطالي تم الاتفاق على إرسال خطاب لوزير التعاون الدولي المصري في إطار تسوية 6 ملايين دولار، وكذا البدء في إعادة إنشاء المتحف اليوناني الروماني بمدينة الإسكندرية. وبالتالي نحن مستمرون في استكمال الإجراءات، والموضوع مستمر.

_ لندخل الآن في قضايا الوزارة.. هناك اتهامات موجهة لوزارة الآثار عن وجود محاولات لأخونتها من خلال تعيين بعض الكوادر التابعين لجماعة الإخوان في مناصب قيادية.. كيف ترد على تلك الاتهامات؟

- لا يوجد عندي في الوزارة أي إخواني يتولى منصبا قياديا، غير شخص واحد يعمل كمستشار وانتدب من مكتبة الإسكندرية وذلك لتميزه في تخصصه «جي آي إس»، وهو الدكتور طارق المسيري. ولا يوجد أحد غيره يتولى منصبا قياديا في الوزارة. وكونه ينتمي للإخوان فهذا اختياره الشخصي وحريته في الانتماء إلى أي فصيل سياسي. ولكن المعيار هنا هو الكفاءة وليس الانتماء.

_ لكنّ هناك تخوفا عاما من فكرة أخونة الدولة بما فيها وزارة الآثار؟

- من يردد هذا الكلام لا يعرف شخصي وفكري، فأنا أعمل في إطار مؤسسي ولا أسمع إملاءات من أحد. ومنذ أن توليت الوزارة وأنا لا أتخذ القرار بشكل منفرد، إنما أعمل من خلال مجلس إدارة يدير سياسة الوزارة والخطة التي تضعها لتنفيذ أهدافها. وأنا لا أتحرك خطوة واحدة إلا بموافقة مجلس الإدارة هذا، فالآثار ليست ملكا لأحد.

_ أيضا في إطار القضايا الداخلية للوزارة.. قرأنا عن أزمة مالية حادة تواجهكم.. من المسؤول عنها؟ وما مدى تأثيرها على مشاريعكم المستقبلية؟

- لا أنكر أننا نواجه أزمة مالية حادة، لأن الوزارة كما هو معروف من الداخل والخارج أننا نعتمد على التمويل الذاتي بالنسبة للموازنة الخاصة بنا، ولا نكلف موازنة الدولة شيئا، ومع الانخفاض الشديد في أعداد السائحين انخفض الدخل عندي في الوزارة. ولكن حاولنا تخفيض المصروفات الخاصة بنا. ولكن نتعايش مع الموقف شهرا بشهر، ولم نحتج حتى الآن إلى معونة من الدولة، وهذه المعونة قد أخذتها الوزارة قبل أن أتولى العمل بها. والأزمة المالية الحالية أثرت بشكل كبير على المشروعات الكبرى في مجال الآثار.

_ وهل معنى هذا أن لكم حصة من إيرادات الآثار؟

- كل إيرادات الآثار تدخل عندنا في الوزارة، وما تأخذه الدولة منها 20% فقط، والباقي للمرتبات والحوافز وننفق منها على المشروعات العاجلة لأني عاجز عن إقامة مشروعات كبرى في الوقت الحالي، وغير ذلك من المصروفات.

_ ما مدى التقارب أو التضارب في المسؤوليات مع الوزارات الأخرى مثل وزارتي السياحة والثقافة؟

- لا يوجد تضارب مع وزارة السياحة في شيء، بل على العكس نحن نكمل بعضنا البعض، وهناك تنسيق تام بين الوزارتين في جميع الأنشطة الثقافية التي تتم إقامتها في الأماكن الأثرية. ولكن ربما يوجد بعض اختلافات في وجهات النظر مع وزارة الثقافة، لأنه بموجب قرار جمهوري تستحوذ على 10% من دخل وزارة الآثار، وفي ظل الأزمة التي نعانيها لم نستطع أن نوفي بهذا الأمر، وتوقف المبلغ الذي ندفعه إلى وزارة الثقافة منذ أن توليت العمل حتى تتحسن الأمور المالية.

_ اسمح لنا أن نعود إلى محور آخر له علاقة بصعود الإخوان إلى سدة الحكم.. كيف يمكن للحكومة المصرية الاستفادة من قطاع الآثار من وجهة نظرهم؟ وما موقفكم من هدم التماثيل باعتبارها أصناما؟

- لم يتحدث أحد من الإخوان أو غيرهم عن تحطيم التماثيل باعتبارها أصناما، إنما هو مجرد شخص ظهر في وسائل الإعلام وتحدث بصفته الشخصية وليس بصفته الحزبية أو السياسية، ولا أعلم له أي انتماء سياسي، وقمنا بالرد عليه في حينه آنذاك. وقلت أكثر من مرة بأني لا أعترف إلا بفتوى خارجة من الأزهر أو دار الإفتاء. ولن نأخذ برأي أي شخص مهووس في مسألة التماثيل ورؤية الدين لها. وقلت أيضا ذات مرة إن أي شخص تمتد يده للآثار المصرية سأقطعها. وقامت الوزارة بتنظيم ندوة كبيرة عن الآثار والدين وحضرها الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، ومندوب عن شيخ الأزهر، ومفتي الجمهورية، وحضرها أيضا وزير الأوقاف وبعض الشخصيات العالمية، وفي الندوة قال مفتي الجمهورية إن لدى دار الإفتاء مئات الفتاوى على أن الآثار ليست حراما. والحقيقة أننا يجب ألا نلتفت إلى الآراء الهدامة والشاذة، لأنها لا تمت للدين بصلة، فنحن لا نتعبد للآثار، وفي الدين الإسلامي دعوة لزيارة الأضرحة للاتعاظ. وكان هذا الموضوع فزاعة لإثارة الرأي العام، ولكن الأمر حسم بعد المؤتمر الدولي الذي عقدناه. أما فيما يخص الجزئية الأولى من السؤال فأقول إنه يمكن الاستفادة من الآثار في ظل رؤية شاملة ترتب للأخذ بزمام الاقتصاد المصري من خلال السياحة بشكل عام. وفي مصر لدينا أكثر من نوع من السياحة، ومنها السياحة العلاجية والشاطئية والرياضية وسياحة المؤتمرات، وأيضا السياحة المتعلقة بالآثار أو السياحة الثقافية، وهذا الصنف الأخير من السياحة هو المفيد من الناحية الاقتصادية، لأن السائح يقضي وقتا أطول وينفق أمواله في التبضع والتنزه وزيارة الأماكن الأثرية المختلفة، على عكس كثير من السياحات الأخرى حيث لا يضع السائح يده في جيبه على الإطلاق، وهذا الأخير لا يمكن أن يفيد الإيرادات السياحية.

_ في ظل التخوف من صعود التيار الديني.. كيف تابعت تكسير رأس تمثال طه حسين في المنيا، وأيضا تغطية رأس تمثال أم كلثوم بالنقاب في المنصورة؟

- مثلما قلت لك، هؤلاء قلة متطرفة في الفكر والمنهج في ظل مناخ يتسم بالحرية، ولكن الأهم كيف تعامل الشعب المصري مع هذه التصرفات. الشعب المصري قابل مثل هذا السلوك بالسخرية والاستنكار سواء من المثقفين أو غير المثقفين. ولا يجب الالتفات إلى هؤلاء المتطرفين، لأنهم موجودون في كل مكان وفي كل وقت.

_ يعني هذا الكلام أنه لا يوجد مخطط في التيار الإسلامي للقضاء على التماثيل والآثار؟

- إطلاقا.. لا أظن أن هناك جهة عاقلة تنتهج مخططا للقضاء على التماثيل والآثار في مصر.

_ ..وماذا بشأن السياحة؟

- السياحة يعمل بها أكثر من 16 مليون مصري سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، وبالتالي فهي تمثل جزءا مهما جدا من الدخل القومي المصري ودخل الأفراد والجماهير، ولا أعتقد أن هناك أحدا ضدها.

_ من خلال كلامك قلت إن المتحف المصري بالتحرير ما زال يستقبل الزوار رغم الاضطرابات السياسية.. ولكني قرأت مؤخرا أنه سجل أدنى معدل في عدد الزيارات هذا الشهر منذ افتتاحه.. ما تعليقك؟

- المتحف المصري ليس مؤشرا واضحا على السياحة، فهناك أيام تكون فيها الزيارات مرتفعة، وهناك أيام تكون منخفضة، وهذا يرجع للوفود وأعداد الأفواج. والمتحف المصري مفتوح حتى لو استقبل زائرا واحدا باليوم.

_ من الشأن المصري إلى قطر.. كيف تتابع اهتمام قطر بثقافة الآثار من خلال متحف الفن الإسلامي الذي يضم كنوزا من العالم الإسلامي خلال 14 قرنا؟ وهل هناك إمكانية للتعاون بين قطر ومصر في هذا المجال؟

- أنا متابع جيد للنشاط الثقافي القطري خاصة في مجال الآثار. ونحن على استعداد تام للتعاون معها في هذا المجال، ومع أي طرف دولي آخر، خاصة أننا نبحث عن مصلحة الشعوب. ولن نرفض أي طرف يقدم لنا المساعدة والتعاون.

_ سمعنا كثيرا عن معارض للآثار المصرية في الغرب.. لماذا لا تفكرون في عمل هذه المعارض في بلدان عربية وتحديدا دول الخليج؟

- ليست هناك موانع من إقامة معارض أثرية مصرية في دول الخليج العربي، ولكن المشكلة في العائد المادي نظرا لقلة عدد المترددين على هذه المعارض، لأن الجماهير هناك لم تتعود على مثل هذه النوعية من المعارض. ومؤخرا أقمنا معرضا في اليابان فزاره أكثر من مليونين ونصف المليون زائر ياباني، وهذا الأمر يشجعنا أكثر على إقامة هذه المعارض في الغرب.

_ استضفتم مديرة اليونيسكو مؤخرا.. ماذا طلبتم من هذه المؤسسة الضخمة؟

- الزيارة كان متفقا عليها منذ فترة طويلة. وناقشنا عدة أمور تخص التعاون في مجال الآثار وعلى رأسها ما يسمى المتحف المصري للآثار، وهذا المتحف قد أنشئ نتيجة اتفاق بيننا وبين اليونيسكو بعد أن تم التوقيع على اتفاقية خاصة بهذا الأمر عام 2008. وهناك متحف النوبة الذي ساهمت فيه المنظمة، وهناك أيضا متحف ننتظر استكماله وهو متحف الحضارة الذي اتفقنا على ضخ الدماء فيه في أكتوبر الماضي حتى نتمكن من الانتهاء منه خلال عامين مقبلين إن شاء الله، والأمر الثاني لدينا مناطق تعرف بمناطق التراث الحضاري، وهناك مشروع القاهرة التاريخية، وبعض مشروعات التراث في المعمار العالمي مثل منطقة أبو مينا بالإسكندرية أو منطقة الأهرامات بالجيزة. وطلبنا أيضا رفع مستوى التمثيل النسبي لمصر داخل منظمة اليونيسكو أو المنظمات الأخرى التابعة لها. من جهة أخرى أطلعنا إيرينا بوكوفا مديرة عام منظمة اليونيسكو على ما تتخذه وزارة الآثار والجهات المعنية في مصر من تدابير بشأن إيقاف التعديات على المواقع الأثرية خاصة المواقع المسجلة على قائمة التراث العالمي.. كما ناقشنا المقترح المصري بشأن إنشاء مركز إقليمي للتراث العالمي يكون مقره القاهرة ويهدف إلى مساعدة دول القارة الإفريقية في الحفاظ على مواقعها الأثرية وإدراجها ضمن قائمة التراث العالمي ودعم تدريب الآثاريين الأفارقة وتنمية الوعي الأثري لديهم.

_ في الشهر الماضي أعلن عن معرض «الذهب الخالص» في إسرائيل.. وقالت بعض المصادر إن قطعا مصرية ستشارك في هذا المعرض.. ما حقيقة ذلك؟

- معرض الذهب الخالص ليس به أية قطعة ذهبية من مصر، وغالبية القطع المعروضة مأخوذة من الشرق الأدنى، وبعض القطع التي تمت سرقتها من البلدان العربية في الماضي، ولكن ليس به أي قطعة تمُت إلينا بأي حال من الأحوال.

_ لوحظ مؤخرا قيام بلطجية بمداهمة السياح والزائرين في منطقة الأهرامات.. ما الذي فعلته وزارة الآثار للحيلولة دون ذلك؟

- يجب التفريق هنا بين منطقة الأهرامات والمنطقة التي أسفلها، وما ظهر من أعمال بلطجة تفرض إتاوات على الزائرين والسياح يوجد في تلك المنطقة السفلى، وهي خارج نطاق عملي وتخصصي، حيث لا سيطرة للوزارة عليها، ولكن هناك منطقة الخريتية في نزلة السمان هي التي يحدث فيها هذا الأمر، وأعتقد أن هذا مظهر طبيعي للانفلات من ناحية وقلة أعداد السائحين من ناحية أخرى، نظرا لرغبة البائعين في الاستحواذ على السائحين وهو ما تنتج عنه مصادمات وأعمال عنف، وهذا الموضوع يخص الأمن العام وهو خارج إطار عملي.

_ ما الجهود التي بذلتموها لاسترداد الآثار المهربة خارج مصر؟

- نحن نعمل بجهد عال مع جميع الأطراف بغرض إرجاع تلك الآثار، ونعمل أيضا على محورين لاسترجاعها: المحور الأول وهي الآثار التي سرقت أثناء الثورة وغالبيتها قد استرجعناها بالفعل، والباقي أبلغنا البوليس الدولي بها، والمحور الثاني متعلق بالآثار التي تم تهريبها قبل عام 1970، أي قبل اتفاقية استرجاع الآثار، نتعامل معها وفق تلك الاتفاقية الدولية. وأيضا أخطرنا كافة البعثات الدبلوماسية بأهمية الإبلاغ عن أية قطعة أثرية تظهر في أي مكان لضرورة التأكد من تلك القطعة.. هل هي مهربة أم لا، ولدينا هنا في الوزارة إدارة خاصة بتعقب الآثار المهربة، فضلا عن علاقتنا مع بعض الجهات الأمنية عبر العالم مثل الولايات المتحدة التي تتعاون معنا في هذا الأمر. أما في ما يخص التهريب نفسه، فنحن قابضون تماما على منافذ مصر لمنع عمليات التهريب.. وقد أحبطت مؤخرا العديد من محاولات التهريب.

تم النشر في: 17 Mar 2013
 
  « 29 Apr 2016: حوار الخليج والمحيط على شواطئ الدوحة
ملك المغرب .. أهــــلا وســــهلا

  « 28 Mar 2016: د. حمد الكواري .. الطريق إلى «اليونسكو»
  « 24 Mar 2016: الدوحة وأبوظبي ..خصوصية زيارة الأمير وخصائصها
  « 28 Feb 2016: حتى لا نهدم «هيكل المصداقية»
  « 10 Feb 2016: الأهلي هزم الزمالك .. في مباراة «حمرا يا قوطة»
  « 02 Feb 2016: خدمة المواطنين أولاً .. صيانة معيشتهم دائماً
  « 31 Jan 2016: قصة مباراة «دراماتيكية» لم تروِها «شهرزاد»
  « 24 Jan 2016: مباحثات قطرية مع «سيد الكرملين»
  « 20 Jan 2016: مباراة برائحة «الياسمين الدمشقي» .. و«المشموم القطري»
  « 10 Jan 2016: نقاط على حروف الأزمة مع إيران
  « 21 Dec 2015: صورتان تشهدان على «المشهد القطري»
  « 01 Dec 2015: أحمد علي يحاور رئيس الائتلاف السوري حول متغيرات المسار العسكري.. ومستجدات الإطار السياسي للحل في سوريا
  « 29 Jun 2015: أمسية ثقافية في «قصر الوجبة»
  « 12 May 2015: عندما «يخربط» الدشتي .. ويخلط بين خيطان وإيران !
  « 11 May 2015: الإنجاز الرياضي له عنوان .. اسمه «الشيخ جوعان»
  « 02 May 2015: بروز حقبة جديدة في المنطقة عمادها القيادات الشابة
  « 23 Feb 2015: أحمد علي يحاور رئيس الائتلاف السوري بين نيران الأزمة السورية وثلوج الأجواء التركية
  « 22 Jan 2015: تمام سلام: تصريحات «نصر الله» ضد البحرين لا تمثلنا
  « 27 Nov 2014: أحمد علي يحاور رئيس الائتلاف السوري بعد ساعات من إلغاء قرارات اسطنبول
  « 20 Nov 2014: تعادلنا في مباراة «البطولة الخاصة».. وتأهلنا
  « 17 Nov 2014: «المحبة ولا شيء» .. بيننا وبين اليمن
  « 14 Nov 2014: العنابي والأخضر.. تعادلا وكلاهما انتصر
  « 09 Nov 2014: عن «قابوس».. وسلطنة عمان
  « 26 Oct 2014: مهدي جمعة: ليسمعني الجميع.. لن أقبل تكليفي برئاسة الحكومة مرة أخرى
  « 11 Sep 2014: «صباح مشرق» على الإنسانية
  « 01 Sep 2014: أيام في «بلد الأصالة» .. صلالة
  « 30 Jul 2014: درس يدحض «اللامنطق» بعيدا عن الدس
  « 25 Jul 2014: «3» أهداف قطرية خلال زيارة بلاتر
  « 22 Jul 2014: فجور في الخصومة ضد قطر
  « 20 Jul 2014: عدوان غزة .. معاناة شعب .. ومأساة قضية
  « 17 Jul 2014: اعتقال الحمادي والملا.. قضيتنا جميعاً
  « 02 Jul 2014: الجزائر أبدعت .. وأمتعت .. وودعت
  « 28 Jun 2014: الجزائر تتأهل.. فاشهدوا».. وأنشدوا
  « 24 Jun 2014: تأملات كروية .. في المسألة «المونديالية»
  « 18 Jun 2014: عفواً «مستر برزدنت» .. «مونديال 2022» سينظم في قطر
  « 12 May 2014: «المدينة التعليمية» .. رهان على المستقبل
  « 21 Mar 2014: مقالات التضليل والتطبيل .. «الحكواتي» نموذجاً
  « 19 Mar 2014: لا يمكن أن نصدّق «خازناً» أساء إلى «الخلفاء الراشدين»
الحقيقة بعيداً عن «آذان» جهاد

  « 14 Mar 2014: «الشوط الخامس» مع «الكاذب العيّار»
  « 13 Mar 2014: وقفة أخرى مع «عميل» الصحافة الكويتية!
  « 12 Mar 2014: وقفة أخرى مع «الكاتب» الكاذب
  « 11 Mar 2014: «الجار» .. المجرور .. المأجور..!
  « 09 Mar 2014: سنبقى أشقاء.. رغم سحب السفراء
  « 26 Feb 2014: أحمد علي يحاور رئيس وزراء الأردن حول القضايا الضاغطة على الأردنيين
  « 25 Feb 2014: «6» أيام في فلسطين .. أعادتني إلى الوراء مئات السنين .. عايشت خلالها واقعها الحزين
كنت في رحاب «المسجد الأقصى»

  « 19 Feb 2014: أحمد علي يحاور الرئيس عباس في «رام الله» حول «خطة كيري» والتطورات الفلسطينية
  « 02 Feb 2014: أحمد علي يحاور الوزير العماني المسؤول عن الشؤون الخارجية حول القضايا المصيرية
  « 19 Jan 2014: أحمد علي يحاور الراعي الأقوى لجلسات«الحوار الوطني»حول مستجدات الأزمة التونسية
  « 14 Jan 2014: أحمد علي يواجه رئيس حركة «النهضة» في «حوار ناهض» حول قضايا الثورة التونسية
  « 07 Jan 2014: أحمد علي يحاور رئيس الحكومة العراقية الأسبق حول قضايا العراق وأزمة الأنبار
  « 23 Dec 2013: القرضاوي : منذ مجيئي إلى قطر .. لم أؤيد حاكماً ظالما
  « 22 Dec 2013: القرضاوي: لم أكن يوماً ضد مصر .. ولن أكون
  « 15 Dec 2013: أسعد مصطفى: لست محبطا.. وثورتنا ستنتصر
  « 08 Dec 2013: طعمة: وعود دولية بعدم إعطاء بشار دورا في المرحلة الانتقالية
  « 07 Nov 2013: السبسي: «الترويكا» سارت في الاتجاه المعاكس .. فتعطل الحوار
  « 05 Nov 2013: تعقيب على مداخلة «دخيلة» في «وطني الحبيب»
  « 03 Nov 2013: أحمد علي يدخل «قصر قرطاج»..ويحاور الرئيس التونسي حول تطورات الأزمة السياسية
المرزوقي: لست منزوع الصلاحيات .. وعندي تُتخذ أهم القرارات

  « 09 Oct 2013: حــوار مــع أمـيـــر «محـــاور» »
خليفة بن سلمان .. أجاد الحديث فصنع الحدث

  « 06 Oct 2013: الأمير خليفة بن سلمان : لا نشهد توتراً طائفياً بل مؤامرة إرهابية
  « 07 Aug 2013: الدبلوماسية القطرية الفاعلة.. والأزمة المصرية المتفاعلة
  « 04 Aug 2013: دلالات «قمة مكة» الرمضانية
  « 01 Aug 2013: الكويتيون يقاطعون «المقاطعة».. ويتفاعلون مع «الصوت الواحد»
«الساقط الأكبر» في الانتخابات الكويتية

  « 21 Jul 2013: «الشهد والدموع».. في الأزمة المصرية
  « 14 Jul 2013: حتى لا تنزلق «أقدام مصر» في «ترعة الدم»
المصلحة المصرية في المصالحة الوطنية

  « 30 Jun 2013: رسالة إلى «الأمير حمد» صانع المجد
  « 27 Jun 2013: هكذا تكلم أميرنا تميم
  « 26 Jun 2013: الاحتفال بـ «تميم» أميراً لقطر .. احتفاء بإنجازات «حمد»
قراءة في الحدث .. وحديث في مسيرة التحديث

  « 17 Jun 2013: المطلوب من «روحاني» عربياً وإقليمياً
  « 10 Jun 2013: رسالة مفتوحة إلى «حسن نصر الله»
  « 18 Mar 2013: الديب: أنت رجل «مفتري».. مبارك قام بإصلاحات كثيرة وكبيرة
  « 03 Mar 2013: تهنئة مليونية بليونيـة تريليــونـيـة إلى «الآغــا»!
  « 28 Feb 2013: ملاحظات مهنية وموضوعية حول جوائز «دورة الخليج» المخصصة للتغطيات الصحفية
جوائز بلا مقياس وليس لها أساس توزعها «الدوري والكاس»

  « 24 Jan 2013: أحمد علي يحاور رئيس «المكتب السياسي» في «الجماعة الإسلامية» التي اغتالت السادات ..
في لقاء أجاب خلاله عن جميع التساؤلات

  « 23 Jan 2013: أحمد علي يحاور رئيس «الوفد» حول القضايا المصيرية التي تشغل بال «الأمة المصرية»
  « 22 Jan 2013: أحمد علي يحاور مؤسس «التيار الشعبي» حول القضايا الجدلية في المرحلة الثورية
  « 21 Jan 2013: أحمد علي يحاور المتحدث باسم « الإخوان » .. حول القضايا الملتهبة المرتبطة بـ «الجماعة» داخلياً وخارجيا
  « 20 Jan 2013: أحمد علي يحاور مرشح الانتخابات الرئاسية المصرية السابق حول «الثورة» .. ما قبلها وما بعدها
  « 16 Jan 2013: أحمد علي يحاور الأمين العام لجامعة الدول العربية حول القضايا الضاغطة على العرب
  « 18 Dec 2012: يـــوم قطـــر .. يومنـا جــميعاً
  « 16 Dec 2012: «لن نسمح لك».. يا «أمين الأولمبية»
  « 06 Dec 2012: أحمد علي «يستجوب» زعيم الاستجوابات في «مجلس الأمة» الكويتي
الـبـراك : لـو عـاد بـي الـزمـن للـوراء سأقول مرة أخرى للأمير «لن نسمح لك»!

  « 04 Dec 2012: أحمد علي يحاور وزير الإعلام الكويتي في «حراك صحفي» حول الحراك السياسي
محمد الصباح: يؤلمني تدني لغة الحوار السياسي في الكويت خلال الفترة الماضية

  « 01 Dec 2012: كلمة صدق
الــكــويتـيون يـنـتـخـبـون الــيــوم ممثليهم في قاعة «عبدالله السالم»

  « 29 Nov 2012: انتخابات «منزوعة الدسم».. لمجلس «صحي» لا يسبب ارتفاع «ضغط الدم» !
«الأمة الكويتية».. موعد مع «عرس الديمقراطية»

  « 26 Nov 2012: «إعلان مرسي» يعزز سلطاته فوق الكرسي
الديمقراطية المصرية .. هل تنزلق في «ترعة» الدكتاتورية وتصاب بـ «البلهارسيا» ؟!

  « 22 Nov 2012: تأملات في تصريحات د.نجيب النعيمي
  « 15 Nov 2012: في مباراة حلق في اجوائها «طير الوروار» مبشرا قطر بالانتصار
العنابي يهزم اللبناني.. ويصدح جمهور «الشحرورة»!
منتخبنا يحرم ضيفه من رصة «الدبكة».. ويجبره على أداء «العرضة»

  « 14 Nov 2012: 14-11-2012 «بوعلام» نجم لا يكل ولا يمل .. وأداؤه «زي الفل»
العربي يهزم السد .. في مباراة أحلى من «لهطة القشطة»

  « 04 Nov 2012: صالحي: نحترم سيادة البحرين .. ولا شأن لنا بنظام الحكم في المملكة
  « 03 Nov 2012: 03-11-2012 لو كنت مكان «المعلم شحاتة» لنزلت الملعب لتفعيل الهجوم العرباوي !
وجهة نظر «مصرية» في مباراة العربي والسيلية
أداء «باري» مثل محرك «توك توك» يسير ببطءفي شوارع «شبرا» !

  « 29 Oct 2012: ديمقراطيتكم .. «ما نبيها ..» .. «ما نبيها ..»!
  « 25 Oct 2012: 25-10-2012
أحرج «العاجزين» .. وقدم درساً لكل «المناضلين» عن كيفية كسر الحصار
زيارة غزة .. رؤية واقعية لمبادرة الأمير التاريخية

  « 24 Oct 2012: 24-10-2012
الديمقراطية على الطريقة الكويتية .. «وين كانت .. شلون صارت؟!»
حفظ الله الكويت من «درب الزلق»

  « 22 Oct 2012: 22-10-2012
بعد هزيمة «فرقة المعلم» أمام فريق «قطر» في بطولة الدوري
الكرة العرباوية «متعودة» .. فلا تحزن يا «شحاتة»!

  « 17 Oct 2012: 17-10-2012
أحفاد «تيمور لنك» يعبرون «طريق الحرير» ... ويتجاوزون عقبة مضيفهم العنابي
حتى نفوز يجب أن نعرف لماذا نخسر؟

  « 20 Jun 2012: 20-6-2012
الإعلان الدستوري «المكبل» ينزع صلاحيات رئيس مصر المقبل
«ثرثرة فــوق النيل»

  « 13 Jun 2012: 13-6-2012
في مباراة «المفاوضات الصعبة» مع منتخب إيران
العنابي يعطل «البرنامج الكروي» الإيراني

  « 04 Jun 2012: حوار كروي لبناني ــ قطري في ضيافة الرئيس «كميل شمعون»
قطر تهزم لبنان بهدف «سوريا»

  « 12 Apr 2012: مصر تحتاج إلى رئيس يلتف حوله المصريون .. لا يلف ويدور حول نفسه!
ما ينبغي قوله عن «الانتخابات المصرية»

  « 05 Apr 2012: «التدخل الأجنبي» .. المالكي نموذجاً ومنتوجاً رديئاً
لو كان الحجاج بن يوسف الثقفي حياً (660 ــ 714م) لكان رأس «نوري المالكي» واحداً من «الرؤوس التي أينعت وحان قطافها» على يده في العراق!

  « 25 Mar 2012: في عالم الاحتراف .. لا يمكن بدون «المال» أن ينجح «عبدالله المال» في تحقيق «الآمال العرباوية»
العربي.. «إنت مو إنت.. وإنت خسران!»

  « 14 Mar 2012: أحمــــد علـــــي يحــاور «البطريـــرك المارونــي» حول تداعيــات الربيع العربــــي وســـــــــط الأجــــــــواء الصاخبــــة والمواقـــف الغاضبـــة
  « 15 Dec 2011: تأملات في مباراة «الزعيم الآسيوي» و«العملاق العالمي»
  « 12 Dec 2011: لا أريد تكريم لجنة الإعلام.. وأهدي «الوسام» لأستاذي الراحل «شاهين»
  « 08 Nov 2011: «الزعيم» حول «تشونبوك» إلى «سنبوك» قاده «نواخذة قطر» إلى مرافئ الدوحة
السد يعيد بطولات «القعقاع».. وقصائد «بن الفجاءة»

  « 05 Nov 2011: لهذه الأسباب «الجمهور يريد إسقاط الاتحاد الآسيوي»!
السد يجّسد «الربيع الكروي» في مباراته مع «تشونبوك» الكوري

  « 02 Nov 2011: لا نريد في «المجلس» حرية سمكة القرش عندما تلتهم فريستها
حمد بن سحيم .. عطاء بكل سخاء بعيداً عن الأضواء

  « 22 Oct 2011: لم ينجح سوى في إنتاج المؤامرات.. وصناعة الصراعات.. وتمويل الاضطرابات
موت الطاغية دفاعا عن «جنون العظمة»

  « 20 Oct 2011: فوز كروي بأسلوب "تكنولوجي"
السد «جلاكسي» يعيد برمجة «سامسونج» الكوري!

  « 08 Sep 2011: «ربيعنا» يُوزِّع الثروات.. و«ربيعهم» يُفجِّر الثورات
حديث عن الزيادات.. بلا مزايدات

  « 28 Aug 2011: 28-8-2011
أحمد علي يحاور الرئيس أبو مازن في مواجهة بين «ثورة الأسئلة» و«فورة الأجوبة»

  « 18 Aug 2011: 18-8-2011
من دواعي الأسف أن«الجزيرة» صارت هي الأساس والمقياس للعلاقات القطرية ـ البحرينية
«صراخ في البحرين».. إلى متى.. وإلى أين؟

  « 01 Jun 2011: حديث يكشف «الإفك».. ويطرد الشك في نزاهة رئيس الاتحاد الآسيوي
قيمة وقامة «بن همام».. أكبر من مؤامرة «بلاتر»

  « 15 May 2011: حتى لا يشكل انضمام «المملكتين» عبئا على كاهل «الخليجيين»
«مجلس التعاون» .. والعضوية الموسعة بين «الكوفية» الأردنية و«التكشيطة» المغربية

  « 04 May 2011: 4-5-2011
مصر وقطر.. علاقات بين السحاب والمطر
الأمــير فـي «الـقــاهـــرة الجــديــدة» ..الزيارة الأخوية ومكاسبها العديدة

  « 02 May 2011: 2-05-2011
حتى لا تنقطع «الشعرة» بينك وبين شعبك
من معاوية إلى بشار الأسد

  « 14 Apr 2011: 14-04-2011
القمة القطرية ــ الأميركية .. لقاء ترقبه الدوحة وواشنطن
«قـمـةالـزعـيمـين الكبـيريـن» أميرنا حمد .. ورئيسهم أوباما

  « 11 Apr 2011: 11-04-2011
لماذا لم يعتبر «علي صالح» الدعم القطري للوحدة اليمنية تدخلاً في شؤون بلاده؟
قطر واليمن .. بين «الحكمة اليمانية» .. و«الحنكة القطرية»

  « 10 Apr 2011: 10-04-2011
«الأمين العام» ليس حكراً على أحد .. وينبغي «تدوير» المنصب العربي
ترشيح «عبدالرحمن العطية» لإصــلاح «الجامعـــة العربيــة»

  « 03 Apr 2011: 3-4-2011
الأكبر بأرقامها .. والأكثر بمشاريعها.. والأوفر بسيولتها
«الموازنة التاريخية» .. حديث عن حدث

  « 17 Mar 2011: 17-3-2011
«الحوار البحريني» .. أولاً وثانياً وثالثاً .. ودائماً
أمن البحرين .. الأزمة والحل .. رؤية عقلانية

  « 14 Mar 2011: 14-3-2011
في وداع الشهيد المصور علي حسن الجابر
مع «الجزيرة» في مصابها الجلل

  « 24 Feb 2011: 24-2-2011
تحية من «شيخ المجاهدين» إلى «أمير الحرية» تقديراً لمواقفه الأخوية
رسالة من عمر المختار إلى «مدمر ليبيا»

  « 13 Feb 2011: 13-2-2011
تأملات في «الليلة الكبيرة» التي عاشها المصريون بعد إسقاط النظام
رسالة من «الملك فاروق» إلى مبارك

  « 12 Feb 2011: 12-2-2011
ورد «الثورة» يتفتح في «جناين» مصر
«زغرودة» قطرية.. احتفالا بانتصار «الثورة المصرية»

  « 10 Feb 2011: 10-2-2011
«العادلي» لعب دوراً شيطانياً لإجهاض «الثورة المصرية»
«زعيم عصابة» بدرجة وزير داخلية!

  « 08 Feb 2011: 8-2-2011
يشعر بالسعادة لظهور تباشير «الفجر الجديد» في بلاده
أحلام «شاب مصري» لم يحققها «مبارك»

  « 06 Feb 2011: 6-2-2011
إقصاء «جمال» و«صفوت» .. حبة «إسبرين» لا تعالج «صداع الملايين»!
حقائق من رحم «الثورة المصرية»

  « 04 Feb 2011: 4-2-2011
«صراع في النيل» .. و«رئيس وزراء مبارك» آخر من يعلم!
«شفيق .. ياراااااااااااااااجل!»

  « 03 Feb 2011: 3-2-2011 جيل مصر «الإلكتروني» ينتصر على جيلها «الفرعوني»
رسالة من عمرو بن العاص إلى «الرئيس» مبارك

  « 31 Jan 2011: 31-1-2011
أحمد علي يحاور«وليد بك»زعيم الطائفة الدرزية حول أسباب تغيير مواقفه السياسية
جنبلاط:ربما يقصدني الحريري في تصريحاته عن الخيانة

  « 24 Jan 2011: 24-1-2011
أحلامنا كانت تعانق القمر .. وفشلنا في الوصول حتى إلى سواحل قطر!
عفواً «ميتسو» .. الرقص مع الذئاب يحتاج إلى مخالب وأنياب

  « 23 Jan 2011: 23-1-2011
الأستراليون يعبرون «الشط» العراقي.. دون أن يتبللوا بمياه «الرافدين»
الكوري نجح في «تفتيش» الإيراني.. وكشف «برنامجه» الكروي

  « 22 Jan 2011: 22-1-2011
نعض أصابع الندم..ونشعر بالألم..لضياع ذلك الحلم..ولم يبق سوى الضيافة والكرم
شمس اليابان تشرق على الدوحة .. في مساء كروي

  « 18 Jan 2011: 18-1-2011
ليتهم يتعلمون .. ليتهم يتعظون
دروس من سقوط النظام التونسي الفاسد .. ورئيسه «الـشارد»

  « 17 Jan 2011: «عاصفة الصحراء» القطرية تقتلع الدفاعات الكويتية
  « 14 Jan 2011: 14-1-2011
كرات «الأخضر» باتجاه طريق «سلوى» .. وكأنه يمهد للعودة عبر الطريق البري!
«العدنانيون» يعيدون إحياء حضارة «البتراء» .. الكروية!

  « 13 Jan 2011: 13-1-2011
نجحنا في اجتياز الاختبار الصعب .. وبقي الأصعب
.. ويبقى نجاح العنابي في «استجواب» الكويتي لتسعد «الأمة»

  « 11 Jan 2011: 11-1-2011
«الأخضر»اعتمد على تاريخه العريض .. وخذله أداؤه المريض
سوريا والسعودية .. مباراة تحمل الكثير من المعاني مثل قصائد نزار قباني

  « 09 Jan 2011: 9-1-2011
كيف وضع زعيمنا حمد وطنه قطر على قمة المجد؟
حوار «الزعيم» و«الشيبة».. بعيدا عن «البروتوكول» و الهيبة

  « 28 Dec 2010: نقابيون تونسيون: «عار» يا حكومة
  « 28 Dec 2010: المغرب يفكك «خلية تفجيرات»
  « 28 Dec 2010: نتانياهو يطالب تشيلي بعدم الاعتراف بـ«فلسطين»
  « 28 Dec 2010: انتحاريان يدميان الأنبار العراقية
  « 28 Dec 2010: الرياض: القتيل المتنكر «قاعدي»
  « 15 Dec 2010: 15-12-2010
حيثيات إغلاق مكتب «الجزيرة» مُقنَّعَة وغير مُقنِعة
مع «الكويت» بقلبي.. وضد «قرارها» بقلمي

  « 04 Dec 2010: نريد جوابا من «الفيفا» عن سؤال «صاحبة السمو»
العرض القطري أكثر تشويقا من روايات «ألف ليلة وليلة» المشوقة

  « 03 Dec 2010: إنها حقيقة .. ولا «أتغشمر» .. «مونديال 2202» في قطر
  « 02 Dec 2010: نريد جوابا من «الفيفا» عن سؤال «صاحبة السمو»
العرض القطري أكثر تشويقا من روايات «ألف ليلة وليلة» المشوقة

  « 01 Dec 2010: 1-12-2010 زيارة الأمير إلى القاهرة لتقديم التعازي لأسرة الرائد الراحل
فعل إنساني نادر يهز المشاعر

  « 27 Nov 2010:
كيف نجح اليمن في الفوز بأغلى بطولاته؟
تأملات قطرية في «الدورة» الخليجية.. و«الدرة» اليمنية

  « 31 Oct 2010:
أحمد علي يحاور الرجل الثاني في«حزب الله» حول «محكمة الحريري»..و«قرارها الظني» وتداعياته على الوضع اللبناني
قاسم: لن نسلِّم رقبتنا لمحكمة مسيَّسة.. لا نعلم أين ستصل بأحكامها ضدنا

  « 25 Oct 2010:
أحمد علي يحاور رئيس «الكتائب» حول المحكمة والحكومة والحكمة اللبنانية الضائعة
الجميل: سلوك «حزب الله» يتجاوز «اتفاق الدوحة» ويعطل بنوده
الجميل: من حقي أن أعرف من قتل ابني.. والمحكمة الدولية وسيلتي
الجميل: مذكرات التوقيف السورية «هرطقة» سياسية لأنها تخالف الأصول القانونية
الجميل: هل من المنطق أن يعلن فريق الحرب على إسرائيل دون العودة إلى مؤسسات الدولة؟

  « 12 Oct 2010:
أحمد علي يحاور الرئيس الإريتري حول قضايا الصراع .. وبؤر الصداع في القرن الإفريقي
أفورقي: أميركا تلعب في كازينو قمار.. وتخسر إلى ما لا نهاية!

  « 30 Sep 2010:
أحمد علي يحاور «اللواء» الذي أثار «العاصفة» في «بلاد الأرز».. في «حوار عاصف»:
جميل السيد: إذا صدر القرار الظني .. ستسقط الدولة اللبنانية

  « 23 Sep 2010:
تحية خاصة إلى الفريقين .. وتهنئة خالصة إلى الطرفين
«الهلال» السعودي .. «خسوف جزئي» في ليلة قطرية

  « 12 Jul 2010:
«انتزاع» غرناطة.. «ابتلاع» أميركا الجنوبية.. وحسم «الصراع المونديالي»... إنها إسبانيا
كأس العالم «ترطن» الإسبانية.. بلسان «انيستا»

  « 06 Jul 2010:
بعد رباعيات «المانشافت» في استراليا وإنجلترا والأرجنتين
«المحركات الألمانية» .. متعة القيادة على طريق البطولة

  « 04 Jul 2010:
مباراة مليئة بالهموم .. لجمهور «السامبا» المصدوم
فوز برازيلي لم «يدوم» .. في «ليلة مضيئة بالنجوم»

  « 01 Jul 2010:
لماذا أصبحت الكرة البرازيلية «القضية الرئيسية» على جدول أعمال «رئيس الجمهورية»؟
تعالوا نرقص «السامبا» في مباراة البرازيل وهولندا

  « 29 Jun 2010:
تأملات «مونديالية» حول «الصدمة الأميركية».. و«الفجيعة الانجليزية»
لماذا فرحت لهزيمة «اميركا».. ولم احزن لخسارة «انجلترا»؟

  « 27 Jun 2010:
رحلة الى «المونديال» يختلط فيها الواقع بالخيال
«3» ايام في بلاد «الخال مانديلا».. على أصوات «الفوفوزيلا»

  « 19 Jun 2010:
الفرنسيون يحتاجون إلى «ثورة كروية» على غرار ثورتهم التاريخية
«منتخب دومينيك» .. فريق من «الدجاج» لا يعرف كيف «يبيض»!
«المحاربون الجزائريون» يروضون «الأسود الثلاثة» ويجبرون «روني» وجيرارد» و«لامبارد» على التقهقر

  « 16 Jun 2010:
كأس العالم.. محطات بين إنجاز تونس «78».. والجزائر «82»... وإعجاز المغرب «86».. والسعودية «94»
«مونديال مانديلا».. من يستطيع ترويض الساحرة «جبولاني»؟

  « 10 Jun 2010:
أحمد علي يحاور أبرز المطلوبين في قائمة «الموساد» .. في أخطر حوار حول القضية الفلسطينية
جبريل: رد فعل النظام العربي على مجزرة أسطول الحرية يثير الخجل

  « 28 May 2010:
مبـــادرة «خـــــادم الحـــرمين الشـــريفين» .. وانعكاساتها الإيجابية على قطر والبحرين

  « 24 May 2010:
حتى لا تتجاوز أطراف الأزمة الخط الأحمر.. وتدفع شعوبها إلى حافة الخطر
إلى أين تتـجه أزمة مياه «النيل»؟

  « 20 May 2010:
هل ننتظر وقوع ضحايا آخرين حتى نتحرك ؟
مطلوب إجراءات رادعة ضد المدارس الخاصة غير الملتزمة بالمحافظة على سلامة الطلاب
من المسؤول عن وفاة «سارة».. داخل «الباص الخانق» والجو الحارق ؟

  « 19 May 2010:
«رهيب.. والله رهيب».. يا صاحب الجمهور «المهيب»
كيف نجح «الريان» في استعادة «الصولجان»؟
الشيخ عبدالله بن حمد.. وجه السعد.. حقق الوعد.. وقاد «الرهيب» إلى قمة المجد

  « 17 May 2010:
«الليلة الكبيرة» التي أسعدت العرب داخل «زيوريخ» وخارجها
ملف «قطر 2022» .. مجموعة أحداث في حدث واحد

  « 11 May 2010:
تأملات وانطباعات.. قبل انطلاق قمة الطموحات والتحديات
الحلم المزدوج.. مصالحة «الكاس».. ومصافحة أمير الناس

  « 05 May 2010:
قراءة في حوار «الشرق الأوسط» مع رئيس لجنة ملف «الدوحة 2022»
رسالة إلى فارس قطري يعشق التحدي

  « 03 May 2010:
أحمد علي يحاور «الحكيم».. حول القضايا الضاغطة في الصميم
جعجع: إذا كان هناك خطر يواجهه لبنان فإنه ناشئ من «حزب الله» وارتباطه بإيران

  « 29 Apr 2010:
أحمد علي يحاور «دولة الرئيس اللبناني» حول قضايا الساعة التي تشغل الساحة
الحريري: من الواضح أن الجو في المنطقة لا يتجه إلى السلام لأن إسرائيل لا تريده

  « 25 Apr 2010:
بيد الله : ترك الحبل على الغارب للصحافة مضر بالعم الحكومي وسمعة المغرب
بيد الله: الانفصاليون الرافضون لمبادرة الحكم الذاتي تحركهم خيوط خارجية في الجزائر

  « 23 Apr 2010:
حوار الأقدام الذكية في القمة الكروية
الكأس حائرة بين طموح العربي.. ووضوح الغرافة فلمن تبوح بأسرارها ؟

  « 20 Apr 2010:
كيف شارك «البرشلوني» «تشابي» في مباراة السد والعربي ؟

  « 18 Apr 2010:
حرزني : ننوي زيارة دول الخليج لبحث كيفية مواجهة ظاهرة الاتجار بالنساء
الجزائر تصدر لنا المشاكل عبر تشجيعها هجرة الأفارقة غير الشرعية إلى بلادنا

  « 11 Apr 2010:
أحمد علي يحاور نائب رئيس البرلمان المغربي حول الإسلام السياسي في مملكة أمير المؤمنين
الداودي : أشعر بالحرج في موقعي البرلماني من الإجابة عن أسئلتك !

  « 08 Apr 2010:
احمد علي يحاور«الرئيس التوافقي»..في الدوحة عاصمة «الاتفاق» اللبناني
سليمان:موقفي من الاتفاق الموقع مع السفارة الأميركية سيتحدد عندما تنتهي اللجان النيابية من دراسته
الأمرالضاغط في لبنان حاليا هو ترسيخ الإصلاحات وليس مناقشة صلاحيات الرئيس
تجليات الدور الإيجابي القطري تجسدت عندما بادر الأمير بكسر الحصار الإسرائيلي على بيروت

  « 04 Apr 2010:
أحمد علي في حوار ناري مع رئيس المجلس الاستشاري الصحراوي بالمملكة المغربية
ولد الرشيد:قادة «البوليساريو» يمكنهم التحول من تسيير المخيمات إلى تسيير الحكم الذاتي

  « 27 Mar 2010:
أحــمــد علي يحـــاور مهــندس الدبلـوماســــية المغربيـة حــول مستجدات القضية الصحراوية وملفات القمة العربية
الفهري: الحكم الذاتي في «الصحراء» مرتبط بإيجاد حل على المستوى الدولي

  « 25 Feb 2010:
كيف صنعت قطر «السلام» في «دارفور».. بمتابعة «عبدالصبور»؟
تأملات في «الأزمة الدارفورية» وحلها دبلوماسيا بالإرادة القطرية

  « 03 Feb 2010:
كيف حول المصريون مباراتهم المصيرية «مع غانا» إلى أغنية مصرية؟
«منتخب شحاته» .. الهرم الرابع.. اللقب السابع.. والاعجوبة الثامنة

  « 07 Nov 2009:
حتى تكون «حديقته» شاهدة على المصالحة بين الماضي والحاضر
فليهــدم سجـن «أبوسلــيــم».. ولِتــُبنَ من أحجاره صروح «الإصلاحات الليبية»

  « 05 Nov 2009:
سائرون على الطريق الصحيح بعيداً عن تداعيات الأزمة العالمية
خطاب الأمير يعكس مؤشرات الخير الكثير والحصاد الوفير

  « 16 Oct 2009:
الإصلاحي «سيف الإسلام» يجمع الليبيين بمختلف أطيافهم تحت «خيمة القذافي» الشهيرة
تطورات إيجابية في «الجماهيرية الليبية» .. نتوقف عندها .. ونشيد بها .. ونصفق لها

  « 14 Oct 2009:
لا يعرف.. أننا نعرف حقيقة موقفه المتخاذل مع إسرائيل
مشكلة رجل اسمه «عباس»

  « 10 Oct 2009:
لضمان صعوده السريع.. وهبوطه المريح من الشجرة الإسرائيلية الملعونة
مطلوب «مصعد كهربائي» لرئيس «السلطة» المــتــســلـــــطــة عــــلـــى حـــقــــوق شـــعــبــهـــا

  « 06 Oct 2009:
«إشادة» تحمل في طياتها «شهادة» من شيخنا الجليل
شكرًا فضيلة الشيخ القرضاوي على هديتك الفخمة القيّمة

  « 17 Sep 2009:
نموذج على قدرة الكفاءة القطرية على النجاح
تحية إلى «مركز الدوحة» لاستضافة «الزيدي»

  « 10 Sep 2009:
تهمة لا أنكرها.. وحقيقة أتشرّف بها
نعــــم .. أنــــا «كـاتـــب مـــأجـــــور»

  « 07 Sep 2009:
كيف تفوق «شومبيه» على البطل «راشد» وخطف الأضواء من «خيامه» المؤجرة ؟
أسرة مسلسل «قلوب للإيجار» ترد على الملاحظات حول مسلسلها الرمضاني

  « 06 Sep 2009:
لسنا دولة «الهوامير» ولا بلاد «الزمارير»
عودة إلى قضية «الخرابيط» في مسلسل «خيام للإيجار»

  « 05 Sep 2009: «دراما» بلا رابط.. في مسلسل رمضاني هابط
وقفة مع «خرابيط» مسلسل «قلوب للإيجار»

  « 17 Aug 2009:
مطلوب قفزة «جنبلاطية» على الساحة المصرية باتجاه الحوار مع «الجماعة الإسلامية»
هـــل تشهــد مصـر حـــوارا مـع «الإخــــوان» علــى غــرار مبـــادرة «سيـــف الإســــلام»؟

  « 16 Aug 2009:
أحمد علي يحاور رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» في «حوار مشتعل»:
خالد مشعل : لا أدري وليس عندي معلومات حول تثبيت موعد «حوار القاهرة» أو تأجيله

  « 30 May 2009:
حرية الصحافة.. والمصلحة الوطنية
متى نقول للكاتب: «قف عند حدك»

  « 23 May 2009:
الحرية الصحفية ليست أن تكتب مقالاً ضد وطنك في صحيفة خارجية
كتابة الوهم في إطار حرية الهدم

  « 19 May 2009:
«الحرية الإعلامية» ليست صحنًا من «البلاليط»
لهذه الأسباب لن أرد على «نورة آل سعد»

  « 06 May 2009:
انطباعات بعد الفوز بـ «جائزة الصحافة العربية»
الوطن تتفوق.. وصحافتنا تتألق

  « 06 May 2009:
استضافة مفجر «قضية الرسوم الكاريكاتورية».. مغامرة «مينارية» غير محسوبة العواقب
«شيطان الدنمارك» في ضيافة «مينار»

  « 04 May 2009:
مفهوم «الحرية» في النظريات «المينارية» !
وقفة مع «المسيو مينار» بعيداً عن «الشانزليزيه»

  « 02 May 2009:

تأملات في «اليوم العالمي لحرية الصحافة»
مصداقية «مينار» في «مركز الدوحة»

  « 31 Mar 2009:
لماذا ركّز رئيس القمة العربية على تحديات الأزمة المالية العالمية؟
قــراءة في خــــطاب الأمــير أمام الحدث العربي الكبير

  « 26 Mar 2009:
أحمد علي يحاور رئيس دولة الإمارات قبل أيام من انعقاد «قمة العرب» بالدوحة
خليفة بن زايد: نتمنى من إخواننا وجيراننا الإيرانيين أن يتجاوبوا مع مطالبنا المشروعة في جزرنا المحتلة

  « 22 Jan 2009:
دخول «الرئيس الأسود» إلى «البيت الأبيض».. أكبر دليل على الديمقراطية الأميركية
بين «أوباما» الأميركي.. و«باراك» العربي الصعوبات كثيرة.. والعقبات كبيرة

  « 21 Jan 2009:
حتى لا يكون «الأمين العام للأمم المتحدة» واحداً من شخصيات «بوكيمون»
نريـد «بـان كـي مـون» شـاهـداً .. وليــس مشــاهـداً للجرائـم الإسرائيـليــة

  « 20 Jan 2009:
الكبار لا يكبرون إلا بمواقفهم الكبيرة
بقرار ملكي انتهى الاحتقان العربي .. وكـــأن شـــيـئــاً لـــم يكــــن!

  « 19 Jan 2009:
مع مصر بقلبي وقلمي.. داعما موقفها الرافض لاتفاق «كوندي ــ ليفني»
ما هو التفسير القانوني لمشاركة «موسى» فـــي مــؤتــمـــر «شـــرم الشـيــخ» الـدولـــي؟

  « 17 Jan 2009:
انعقادها في الدوحة بمشاركة «الثلاثي الأكبر» في عالمنا الإسلامي.. أعطاها زخما أكثر
قراءة في قرارات «قمة العزة» ومواقفها التضامنية لدعم غزة

  « 16 Jan 2009:
إخفاقه في «خليجي 19» يدفعنا لطرح تساؤلاتنا المشروعة
هل «مسْيو ميتسو» مشغول بمتابعة «المبادرة الفرنسية» في الشرق الأوسط؟

  « 15 Jan 2009:
النصاب القانوني للقمة العربية الطارئة صار لغزا .. كلما «اكتمل نقص» !
«العدوان».. وموقف «أردوغان» اللافت .. والـقــادة العــرب ومــوقفــهم البــاهت

  « 14 Jan 2009:
«الطارئة» ليست اختياراً.. بل اختباراً لجدية الموقف العربي المشترك
«قمة» الصامدين في غزة .. أعظم من القمم العربية

  « 13 Jan 2009:
اذا لم يعالج أخطاء «العنابي» .. فلن نكون طرفا في النهائي
«ميتسو» في «خليجي 19» ..أهذا هو المدرب الذي نعرفه؟

  « 11 Jan 2009:
نرفع «العقال» للصامدين في «غزة».. و«النعال» للمعتدين والمتواطئين والمتورطين
كيـــف تحـــول «الأمــن الدولـــي» إلى مجلس «أخرطي» بالمفهوم الإسرائيلي؟




جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: