Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
«الخضراء» تشتعل
 
بغداد- وكالات- أعلنت قيادة عمليات بغداد فرض حظر التجوال في أرجاء بغداد، على خلفية سيطرة متظاهرين على مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في المنطقة الخضراء.

في الوقت الذي قال فيه التليفزيون العراقي، ان قوات الأمن استعادت السيطرة على المنطقة.. بعد أحداث وصفتها بالمؤسفة.

وأعلنت عمليات بغداد إغلاق مداخل ومخارج بغداد بشكل كامل وحتى إشعار آخر

وتجمع المتظاهرون في مكتب رئيس الحكومة حيدر العبادي ومكتب المركز الصحفي وأقسام الأمانة العامة لمجلس الوزراء والبرلمان العراقي.

وكان متظاهرون قد اقتحموا عصر أمس الجمعة المنطقة الخضراء المحصنة ودخلوا مبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، حسبما أبلغ متظاهرون وكالة الانباء الألمانية (د.ب.ا).

واستخدمت قوات عراقية أمس قنابل مسيلة للدموع لتفريق مظاهرات نظمها المئات من العراقيين قرب احدى بوابات المنطقة الخضراء للمطالبة بإصلاحات ومعاقبة الفاسدين

وذكر متظاهرون لـ(د.ب.ا) «أن قوات عراقية حاولت منع المئات من المتظاهرين من التجمع قبالة المنطقة الخضراء بعد أن أطلقت عليهم قنابل مسيلة للدموع مما أدى إلى وقوع حالات اختناق بين المتظاهرين».

وأوضحوا «أن قوات عراقية من مختلف الصنوف شوهدت تنتشر لمنع تدفق المتظاهرين».

في هذه الاثناء افادت تقارير ان آلاف المحتجين الموالين لمقتدى الصدر والذين يطالبون باصلاحات حكومية واجهوا في بادئ الامر مقاومة شديدة من قوات الأمن، لكنهم تمكنوا في النهاية من اقتحام المنطقة المحصنة والدخول إلى مكتب رئيس الوزراء.

وتجمع آلاف من المتظاهرين في ساحة التحرير قبل ان ينطلقوا باتجاه المنطقة الخضراء رافعين اعلاما عراقية مرددين «سلمية.. سلمية».

وحاول المتظاهرون الدخول لكن قوات الأمن التي انتشرت بشكل كثيف منعتهم واطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية، كما استخدمت خراطيم المياه لتفريقهم.

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: