Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
   كتاب الوطن
  الصفحات : 
تقييم المقال
الحزم والعزم والحسم
 
محمد المري
بريد الكتروني:
mohd_almarri@al-watan.com
تويتر: MohdAlmarri2022
بوادر أمل وثمة انفراج مكوتي بدأت تظهر في المشهد العربي حول بعض القضايا العالقة والمعلقة والمقلقة، التي ظلت رهن الاختلاف والزغب، في أكثر من مســـار، وعلى حافه السيرير، حتى وصل الأمر للسلاح والمزلق على خط النار. لا أحد يفضل المواجهات المسلحة في أي مكان وزمان، فالإنسان بطبيعته وفطرته يكره العنف والقتل والدمار والحروب.. لكن المثل العربي يقول: «آخر الطب الكي».. ولذلك كان لابد من وضع الحديد في النار، للتعامل مع بعض الأشرار الذين يعتدون على الشرعية ويرفضون الحوار! في الساعة الثانية من صباح يوم الخميس 26 مارس 2015، انطلقت عاصفة الحزم، بقرار من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبمشاركة «10» دول، ضد جماعة الحوثي، التي انقضت على الدولة اليمنية، قبل ذلك بقليل، فصادرت الجيش والسلاح والمؤسسات، لكنها لم تتمكن من مصادرة قرار اليمنيين، ولا عزم الأشقاء، الذين هبوا لنجدتهم في واحد من أهم التطورات التي شهدتها منطقتنا العربية. بعد عام واحد من هذا التدخل، بدا أن الأمور تتجه نحو الصواب مجددا، وأن الحوثيين أدركوا أخيرا أن عروبة اليمن، وسلامة أراضيه، واستقلال قراره، لن تكون موضع مساومة على الإطلاق، وأن كافة الأشقاء ليسوا في وارد التخلي عن اليمن واليمنيين، مهما بلغت التضحيات في سبيل ذلك. يقول الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، في حوار مع وكالة بلومبيرغ، إن «هناك تقدما كبيرا في المفاوضات، ولدينا اتصالات جيدة مع الحوثيين، في ظل وجود وفد في الرياض حاليا». ما قاله الأمير محمد بن سلمان، له دلالاته، فالرجل كثير العمل، قليل الكلام أو التحدث إلى وسائل الإعلام، وعندما يشير إلى تقدم من هذا النوع، فلأن المملكة العربية السعودية وجميع أشقائها، عملوا منذ البداية على التوصل إلى حل سلمي للمأزق الذي دُفع إليه اليمن، عبر الانقلاب على الدولة ومؤسساتها، والآن عندما تلوح فرصة جدية لحل سلمي، فإن دول التحالف هي أول من يتلقفها، لأن الهدف الأساسي هو إعادة الشرعية إلى هذا البلد، ووقف الصراع، عبر مواقف قوة سبق التعبير عنها يوم انطلقت «عاصفة الحزم». واليوم بدأت تؤتي ثمارها، وقادت إلى «حسم» مصير اليمن، أو هي في طريقها إلى ذلك، والذين راهنوا على تحويل هذا البلد العربي إلى شوكة في خاصرة الجزيرة العربية، اكتشفوا أخيرا أن اليمن لن يكون إلا في موقعه التاريخي والعروبي.. واكتشف الطرف المشاغب أن جميع الحوارات ليست بالضرورة أن تكون على الطاولة..! إذن هو «الحزم» الذي يقود اليوم إلى «الحسم»، وإذا كان اليمن فاتحة القرار الجريء الذي اختارته المملكة، ومجلس التعاون، فإننا على ثقة ويقين بأن سياسة «الحزم» ستقود لمزيد من العزم، وستؤول إلى «حسم» صراعات أخرى أخذت وقتا طويلا في الصراع والصداع، كما هو الحال في سوريا، التي تتعرض لأبشع عملية تدمير، بسبب نظام ديكتاتوري جائر، دمرها عن بكرة أبيها، ولم يتبق منها سوى دمشق الشام، شاهدا على فظاعة الجريمة التي مازال النظام يرتكبها بحق هذا البلد وشعبه. عاصفة الحزم رأيناها في مكان آخر، صودر قراره السياسي، وعرقل فيه العمل المؤسساتي، وهو لبنان، بسبب الدور السلبي والمؤذي، الذي يلعبه أحد أحزابه في المنطقة، وأقصد به حزب الله، فكان موقف دولنا الخليجية حاسما، وكذلك جامعة الدول العربية باعتباره حزبا إرهابيا، ونحن على يقين بأن الإجراءات التي اتخذت مؤخرا سوف تحسم الأمور إلى ما يشتهي اللبنانيون جميعا إن شاء الله.. في ليبيا أيضا اقترب الحسم بشكل نهائي وتفصيلي، وهي تتلمس طريقها الآن إلى الخلاص وبناء دولة تحقق تطلعات الليبيين جميعا، وقد جاء بيان قطر بالأمس، والذي رحب بوصول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى العاصمة طرابلس، ليؤكد أن حسم المسألة الليبية بات قاب قوسين أو أدنى، متى ما تم التوافق على مخرجات الاتفاق السياسي، والبدء بحوار شامل، يقود إلى المصالحة الوطنية المنتظرة. من كل ذلك نخلص إلى أن إرهاصات الحلول المنصفة والعادلة، ما كانت لترى النور، لولا سياسة الحزم والعزم والصبر، وهي سياسة مكلفة، بل باهظة الثمن، لكن التراخي كان سيقود إلى اختطاف الدول من أمنها واستقرارها وهويتها، ويفضي إلى نتائج كارثية على الأمن العربي والقومي، بمفهومه الشامل، وهو ما لا يمكن قبوله على الإطلاق.. ولا المساومة عليه أو التفاوض حوله. - محمد حمد المري رئيس التحرير المسؤول

تم النشر في: 05 Apr 2016
 
  « 27 Sep 2015: الحرم.. «خط أحمر»
  « 20 Sep 2015: الحكم.. للتاريخ
  « 23 Apr 2015: إعادة الأمل .. لــ «يمن جديد»
  « 29 Mar 2015: حديث القلب والعقل
  « 27 Mar 2015: عزم .. وحزم
  « 16 Feb 2015: تعددت الأسباب والإرهاب واحد
  « 11 Feb 2015: مرحبا بالأمير محمد بن نايف
  « 10 Feb 2015: الرياضة والحياة
  « 02 Feb 2015: «يد» قطر تكتب التاريخ
  « 24 Jan 2015: رحل القائد العروبي
  « 18 Jan 2015: الرسالة وصلت
  « 15 Jan 2015: مونديال.. استثنائي
  « 01 Jan 2015: 2014 عام التوافق .. والحرائق
  « 18 Dec 2014: اكتب يا قلم.. رفرف يا علم
  « 10 Dec 2014: خطاب المرحلة
  « 09 Dec 2014: يا هلا .. ويا مرحبا
  « 04 Dec 2014: .. أعادوا «جمال الماضي»!
  « 27 Nov 2014: زعيم الخليج
  « 16 Nov 2014: التركيز يالعنابي
  « 12 Nov 2014: دام عزك.. ياوطن
  « 09 Nov 2014: .. ومرّت الأيام !
  « 27 Oct 2014: إنجاز بامتياز
  « 13 Oct 2014: الخرطوم للأميركان: سيبونا في حالنا!
  « 16 Sep 2014: « طيب » الاسم والفعل
  « 24 Jul 2014: لا عزاء للمشوشين
  « 20 Jul 2014: غـــــزة .. يـا عــــرب
  « 30 Mar 2014: شعار برّاق على الأوراق!
  « 28 Mar 2014: « إرقى سنود»
  « 06 Mar 2014: «ياسـادة.. قطـر ذات ســيادة»
  « 03 Mar 2014: الكرة في ملعب الشــــــباب
  « 12 Feb 2014: نمارس رياضتنا ونحفظ هويتنا
  « 20 Jan 2014: عمــــار .. يـــا قطـــــر
  « 18 Dec 2013: شخصية عظيمة قامة وقيمة
  « 10 Dec 2013: قمة «التحولات والتحديات»
  « 06 Nov 2013: المواطن.. هو الأساس
  « 01 Nov 2013: «يـــــــد وحـــــدة»
  « 29 Oct 2013: خليجنا واحد .. وشعبنا واحد
  « 03 Oct 2013: سؤال بمنتهى الشفافية:أين هيئة الشفافية؟
  « 12 Sep 2013: «الذبح الحلال».. والقتل الحرام!
  « 08 Sep 2013: الأمير الوالد أستاذنا.. ونتعلم منه الكثير
الشيخ تميم يتمتع بالكفــــــــــاءة والقــــــدرة والقيـــــادة

  « 26 Jul 2013: لا منتصر.. في أزمة مصر!
  « 10 Jul 2013: حكّـمــوا .. العـقـل
  « 05 Jul 2013: «حفظ الله مصر»
  « 30 Jun 2013: المطلوب من حكومة «بوناصر»
  « 28 Jun 2013: قطر متكاتفة متحدة.. الشعب والأسرة «يد واحدة»
سنبقى أوفياء للأمير الوالد .. ومخلصين لـ «تميم القائد»

  « 27 Jun 2013: «15» دقيقة .. خطفت الأبصار والقلوب
خطاب الشفافية والرؤى المستقبلية

  « 25 Jun 2013: تميم يكمل مسـيرة الأمير
  « 19 Jun 2013: روحاني.. بين الحوار وحسن الجوار
  « 28 Apr 2013: المولوي : الهيئة تتعلّم من أخطائها !
  « 11 Apr 2013: كلمات سمو ولي العهد مؤثرة ومعبرة عن مشاعر صادقة
الموقف القطري ثابت بدعم الشقيقة الكبرى حتى تستعيد توازنها «يامصر قومي وشدّي الحيل »

  « 27 Mar 2013: كلمة الأمير .. خريطة طريق
  « 26 Mar 2013: قمـة الوضـع الراهــن وآفـاق المسـتقبل
  « 23 Jan 2013: للوطن لك يا قطر منّا عهد .. للأمام نسير ما نرجع ورا
الوطن .. المسيرة مستمرة

  « 11 Jan 2013: الفرصة الأخيرة
  « 09 Jan 2013: فوز مهزوز !
  « 05 Jan 2013: «كله ينطق وساكت» ودليله «قالوا له»!
  « 21 Nov 2012: قانون الإعلام.. في «الأحلام»!
  « 08 Feb 2012: حتى لا نفقد الأمل.. يا «وزير العمل» !
  « 15 Jan 2012: دعوة للرذيلة.. في معرض الكتاب!
  « 27 Mar 2011: عاصـفـة غبار والأرصـاد «خبـر خيـر»!
  « 09 Dec 2010: قـطـر .. كفـو .. وكـفى
  « 07 Dec 2010: كلمة صغيرة حروفها لا تشكل سطر.. رفعت أمم واسمها قـــطـــر
  « 01 Jun 2010: رداً على البسام.. لتوضيح الحقائق للرأي العام
حتى لا تكون مدارسنا المستقلة..«مُستغلة»!

  « 26 Apr 2010: الغرافة بـ «كليمرسون».. فريق «يونِّس»!
  « 25 Apr 2010:
«نفخ» في اللاعبين وجعجعة بلا طحين !

  « 24 Apr 2010:
النهائي بين «الدشة والقفال»

  « 23 Apr 2010:
القطب العرباوي الكبير سلطان السويدي في حوار استثنائي وحصري لـ الوطن الرياضي
أندية تأخذ من «الينبوع» والعربي يعطونه بالقطارة ..!
إذا وجد المال بطل التيمم

  « 09 Mar 2010: قطر حققت ما عجز عنه الآخرون ، والدول لا تقاس بأحجامها
  « 20 Sep 2009: فيروسات «H1N1» تطرق أبواب العام الدراسي.. وعلامات الاستفهام تتشكل في رأسي
  « 20 Jan 2009: المنتخب يثير الاستغراب والجمهور مصاب بـ «الاكتئاب»!
  « 18 Jan 2009: الكأس.. «شعاره سيفين والخنجر عمانية»
  « 14 Jan 2009: فض الاشتباك
  « 12 Jan 2009: محمد المري: مباراة دراماتيكية!
  « 07 Jan 2009: جولة الخطر ودولة الـقطر..!



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: