Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news Click to read outstate news Click to read watan news
 
 
   كتاب الوطن
  الصفحات : 
تقييم المقال
روحاني.. بين الحوار وحسن الجوار
 
محمد المري
بريد الكتروني:
mohd_almarri@al-watan.com
تويتر: MohdAlmarri2022
انفضّ سامر الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بوصول المرشح «المعتدل» حسن روحاني لكرسي الحكم، مرتديا عمامته ذات الرمزية الدينية، وبادئا مهمته بابتسامات يفهم منها تفاؤله بالمرحلة المقبلة، مرتكزا على مسيرته الجيدة وفكره المنفتح على الآخر، قابلتها الأطراف الخارجية بردود أفعال مطمئنة وبعضها متمنية أن تكون هذه الخطوة بداية العودة إلى السكة.

فخامة الرئيس روحاني.. قبل أن أوجّه لك كلمات خطابي ، أحييك بتحية الإسلام.. دين المحبة والتعايش والإخاء والعقيدة السمحاء، وأهنئكم بتوليكم مقاليد الحكم في البلاد، ونقول بلغتكم الفارسية وقبيل بدء مهمتكم الرئاسية أو انشغالكم بالملفات السياسية:

«خوش أمديد» ونتمنى لك النجاح والتوفيق في إدارة شؤون البلاد وتقديم الجديد والمفيد، وتحديدا في ركيزتين أساسيتين.. هما لغة الحوار وحسن الجوار.

فهاتان الركيزتان هما حجر الزاوية التي يجب عليك كرئيس جديد أن تنطلق منهما وتضعهما كأولويات لمسيرتك في قيادة هذه الجمهورية الكبيرة التي يكثر حولها الكلام وتشير لها أصابع الاتهام بالخروج على القانون الدولي وإثارة القلاقل في الدول المحيطة بها.. وتحديدا في المحيط الخليجي والعربي، إذ ينمو ويتنامى اهتمامها بالتدخل في شؤونه الداخلية، وذلك وفق معيار واحد هو «الطائفية»، مما يجعل مواقفها منحازة ومذهبية ولا تتسم بالموضوعية، مما يزيد من حجم الرفض الشعبي والرسمي لهذه الممارسات التي بلغت مستويات لا يمكن السكوت عليها، ووصلت لحد المشاركة في قتل الأبرياء وسفك الدماء عبر إرسال السلاح والمقاتلين إلى جزيرة العرب، دعما لحلفائها الطائفيين.. وليس نصرة لمظلوم أو دفاعا عن الإسلام أو الذود عن مقدساته وأراضيه، كما كانت تروّج لهذه الشعارات الزائفة في السنوات الماضية!

فخامة الرئيس روحاني.. جيرانكم العرب حرصوا مراراً وتكراراً على إظهار حسن النوايا والعمل بعلاقة متوازنة، حرصاً على مصالح المنطقة ودولها ولتجنيب الشعوب مشاكل وقلاقل واضطرابات لا يستفيد منها الإسلام ولا تخدم المسلمين، بل شكلت هدية على طبق من ذهب لكل من لا يريد خيراً لهذه الأمة.. وذلك نتيجة تدخلات مرفوضة وتأييد جماعات مفروضة، وتأجيج خلافات ودعم عصابات والتشجيع على الانقلابات وإرسال شبكات التجسس وفرق المقاتلين، كما يحدث الآن في سويا ولبنان وقبلهما في البحرين والكويت!

الأنظمة الإيرانية المتعاقبة اختلفت في أدائها السياسي بنسب بسيطة، لكنها اتفقت في مجملها على الفشل في خلق جو صحي للحوار مع العالم الآخر، سواء حول برنامجها النووي والتي تزعم سلميته في ما ترفض التعاون مع الجهات الدولية حول سلامته!

أو حتى من خلال علاقتها المتأرجحة والمترنحة مع جيرانها في الضفة الأخرى من الخليج «العربي»!

وشهدت السنوات الأخيرة وتحديدا مع أزمات العرب - التي لاتنتهي - سقوطا لأقنعة النظام الإيراني وانكشافا لمخططاته الرامية للتوسع مكانياً والانتشار طائفياً في كل البقاع العربية، مما يعد تجاوزا فاضحا لحدود «الجيرة»، ويهدد بدق المسامير الأخيرة في نعش العلاقة العربية - الإيرانية، ما لم يتم ضبط النفس وإعادة الأمور لمجراها الصحيح بعدم التدخل في شؤون الآخرين.. من أجل علاقات سليمة وسلمية تساعد الدول والشعوب على التعايش بأمان واطمئنان، وتخلق لها أجواء مريحة ومناخات صحيحة للتركيز على التنمية والتطور للحاق بالعالم الغربي، الذي ينظر لنا ولكم بازدراء، ويصفنا بالشعوب المتخلفة.. وهو ما لا يليق بالدول الإسلامية وتاريخها وحضاراتها وعلومها التي غطت الأرض من مشرقها إلى مغربها.

وما نتمناه عبر الأسطر الماضية غير وارد الحدوث الآن في ظل دعمكم لنظام الأسد الدموي وحزب الله المعتدي وتدخلكم الطائفي في لبنان والبحرين والكويت والعراق واليمن.. واحتلالكم لجزر الإمارات الثلاث!

فيجب أن تصدروا أوامركم الفورية بانسحاب حزب الله بعد أن فقد بوصلته.. وانهارت شعبيته.. وانعدمت شرعيته، وذلك بسحب قواته المعتدية والمتعدية على جيرانه، بعد أن أساء استخدام القوة، فبدلاً من أن يوجه أسلحتكم الفتاكة لمحاربة العدو.. صوّبها باتجاه شركائه اللبنانيين في الداخل وأشقائه السوريين في الخارج.. وبدلا من أن يستثمر المال الإيراني النظيف في الصمود والممانعة والمقاومة .. استنزفه في قتل العرب والمسلمين!!

وعليكم أن تبادروا لتغيير سياسة التدخل غير المبرر في شؤون الدول الأخرى وتهتموا بأحوال المواطن الإيراني، الذي يرى بإحدى عينيه أزمة اقتصادية طاحنة، وبالعين الأخرى يرى مليارات الدولارات تحوّل من ثروات بلاده لتأجيج صراعات خارجية وتذكية فتن طائفية ومذهبية، في ما هو يعاني في لقمة عيشه.. بداية من الفقر والبطالة وحتى الوقوف في طابور طويل للحصول على «دجاجة مثلجة» لإطعام أولاده!

وبصراحة .. الكثيرون متشائمون في قدرتكم - رغم اعتدالكم - على معالجة هذه الملفات.. إذ يعتبرون دور الرئيس في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لايعدو كونه مجرد أداة تنفيذية مقيّدة بين مطرقة المرشد وسندان المحافظين!

وشخصيا.. وبطبيعتي المتفائلة، رغم السواد الحالك الذي يغطي المشهد، سأتمسك ببصيص الأمل - لعل وعسى - أن نرى بارقة ضوء في النفق المظلم، وبانتظار أن يتغيّر المسار وتحفل الأيام القادمة بالأخبار الجيدة وأن تحبل المرحلة المقبلة بالمواقف الطيبة أو تحفل العلاقة الجديدة بالأطر السعيدة..

فإذا نجحت في هذه المهمة سنقول لك من صميم قلوبنا «خيلي خوب فخامة الرئيس» أما عدا ذلك فسيكون هناك تلاعب بالكلام..

وأضغاث أحلام..

ومجرد أوهام..!!

تم النشر في: 19 Jun 2013
 
  « 30 Sep 2015: بلاغة المعاني.. في الخطاب السامي
  « 27 Sep 2015: الحرم.. «خط أحمر»
  « 20 Sep 2015: الحكم.. للتاريخ
  « 23 Apr 2015: إعادة الأمل .. لــ «يمن جديد»
  « 29 Mar 2015: حديث القلب والعقل
  « 27 Mar 2015: عزم .. وحزم
  « 16 Feb 2015: تعددت الأسباب والإرهاب واحد
  « 11 Feb 2015: مرحبا بالأمير محمد بن نايف
  « 10 Feb 2015: الرياضة والحياة
  « 02 Feb 2015: «يد» قطر تكتب التاريخ
  « 24 Jan 2015: رحل القائد العروبي
  « 18 Jan 2015: الرسالة وصلت
  « 15 Jan 2015: مونديال.. استثنائي
  « 01 Jan 2015: 2014 عام التوافق .. والحرائق
  « 18 Dec 2014: اكتب يا قلم.. رفرف يا علم
  « 10 Dec 2014: خطاب المرحلة
  « 09 Dec 2014: يا هلا .. ويا مرحبا
  « 04 Dec 2014: .. أعادوا «جمال الماضي»!
  « 27 Nov 2014: زعيم الخليج
  « 16 Nov 2014: التركيز يالعنابي
  « 12 Nov 2014: دام عزك.. ياوطن
  « 09 Nov 2014: .. ومرّت الأيام !
  « 27 Oct 2014: إنجاز بامتياز
  « 13 Oct 2014: الخرطوم للأميركان: سيبونا في حالنا!
  « 16 Sep 2014: « طيب » الاسم والفعل
  « 24 Jul 2014: لا عزاء للمشوشين
  « 20 Jul 2014: غـــــزة .. يـا عــــرب
  « 30 Mar 2014: شعار برّاق على الأوراق!
  « 28 Mar 2014: « إرقى سنود»
  « 06 Mar 2014: «ياسـادة.. قطـر ذات ســيادة»
  « 03 Mar 2014: الكرة في ملعب الشــــــباب
  « 12 Feb 2014: نمارس رياضتنا ونحفظ هويتنا
  « 20 Jan 2014: عمــــار .. يـــا قطـــــر
  « 18 Dec 2013: شخصية عظيمة قامة وقيمة
  « 10 Dec 2013: قمة «التحولات والتحديات»
  « 06 Nov 2013: المواطن.. هو الأساس
  « 01 Nov 2013: «يـــــــد وحـــــدة»
  « 29 Oct 2013: خليجنا واحد .. وشعبنا واحد
  « 03 Oct 2013: سؤال بمنتهى الشفافية:أين هيئة الشفافية؟
  « 12 Sep 2013: «الذبح الحلال».. والقتل الحرام!
  « 08 Sep 2013: الأمير الوالد أستاذنا.. ونتعلم منه الكثير
الشيخ تميم يتمتع بالكفــــــــــاءة والقــــــدرة والقيـــــادة

  « 26 Jul 2013: لا منتصر.. في أزمة مصر!
  « 10 Jul 2013: حكّـمــوا .. العـقـل
  « 05 Jul 2013: «حفظ الله مصر»
  « 30 Jun 2013: المطلوب من حكومة «بوناصر»
  « 28 Jun 2013: قطر متكاتفة متحدة.. الشعب والأسرة «يد واحدة»
سنبقى أوفياء للأمير الوالد .. ومخلصين لـ «تميم القائد»

  « 27 Jun 2013: «15» دقيقة .. خطفت الأبصار والقلوب
خطاب الشفافية والرؤى المستقبلية

  « 25 Jun 2013: تميم يكمل مسـيرة الأمير
  « 28 Apr 2013: المولوي : الهيئة تتعلّم من أخطائها !
  « 11 Apr 2013: كلمات سمو ولي العهد مؤثرة ومعبرة عن مشاعر صادقة
الموقف القطري ثابت بدعم الشقيقة الكبرى حتى تستعيد توازنها «يامصر قومي وشدّي الحيل »

  « 27 Mar 2013: كلمة الأمير .. خريطة طريق
  « 26 Mar 2013: قمـة الوضـع الراهــن وآفـاق المسـتقبل
  « 23 Jan 2013: للوطن لك يا قطر منّا عهد .. للأمام نسير ما نرجع ورا
الوطن .. المسيرة مستمرة

  « 11 Jan 2013: الفرصة الأخيرة
  « 09 Jan 2013: فوز مهزوز !
  « 05 Jan 2013: «كله ينطق وساكت» ودليله «قالوا له»!
  « 21 Nov 2012: قانون الإعلام.. في «الأحلام»!
  « 08 Feb 2012: حتى لا نفقد الأمل.. يا «وزير العمل» !
  « 15 Jan 2012: دعوة للرذيلة.. في معرض الكتاب!
  « 27 Mar 2011: عاصـفـة غبار والأرصـاد «خبـر خيـر»!
  « 09 Dec 2010: قـطـر .. كفـو .. وكـفى
  « 07 Dec 2010: كلمة صغيرة حروفها لا تشكل سطر.. رفعت أمم واسمها قـــطـــر
  « 01 Jun 2010: رداً على البسام.. لتوضيح الحقائق للرأي العام
حتى لا تكون مدارسنا المستقلة..«مُستغلة»!

  « 26 Apr 2010: الغرافة بـ «كليمرسون».. فريق «يونِّس»!
  « 25 Apr 2010:
«نفخ» في اللاعبين وجعجعة بلا طحين !

  « 24 Apr 2010:
النهائي بين «الدشة والقفال»

  « 23 Apr 2010:
القطب العرباوي الكبير سلطان السويدي في حوار استثنائي وحصري لـ الوطن الرياضي
أندية تأخذ من «الينبوع» والعربي يعطونه بالقطارة ..!
إذا وجد المال بطل التيمم

  « 09 Mar 2010: قطر حققت ما عجز عنه الآخرون ، والدول لا تقاس بأحجامها
  « 20 Sep 2009: فيروسات «H1N1» تطرق أبواب العام الدراسي.. وعلامات الاستفهام تتشكل في رأسي
  « 20 Jan 2009: المنتخب يثير الاستغراب والجمهور مصاب بـ «الاكتئاب»!
  « 18 Jan 2009: الكأس.. «شعاره سيفين والخنجر عمانية»
  « 14 Jan 2009: فض الاشتباك
  « 12 Jan 2009: محمد المري: مباراة دراماتيكية!
  « 07 Jan 2009: جولة الخطر ودولة الـقطر..!



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: