Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
ليلة تاريخية لأبطال «لخويا»
 
تغطية ــ سليمان ملاح ونجم الدين درويش ومحمد الجزار

الحديث يطول عن لخويا البطل وإدارته ونجومه وجميع منسوبيه كمنظومة رياضية مكتملة استطاعت أن تسطر التاريخ بأحرف من نور.. وتكتب اسم النادي في سجلات الذهب بعدما أصبح للخويا مكانة مميزة للغاية واسم كبير في عالم كرة القدم القطرية.

فقد سطر لخويا أروع الملاحم الكروية عندما دون اسمه بأحرف من ذهب في سجل الأبطال لمسابقة كأس سمو الأمير عندما فاز على السد بركلات الترجيح ليحقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق، فهو من ناحية حقق اللقب لأول مرة في تاريخه منذ تأسيس النادي، كما ضمن بالتالي المشاركة في دوري أبطال آسيا العام المقبل ليؤكد عشقه لمنصات التتويج.

كأس الأمير بدون شك جاءت تتويجاً للجهود الكبيرة التي قام بها مجلس إدارة النادي خلال السنوات الماضية لبناء فريق قوي أصبح أنموذجاَ يحتذى به في التميز الرياضي على الصعيد المحلي وباتت منافسته على الألقاب كل موسم أمرا معتادا ومتكررا. ألف ألف مبروك للابطال ولرئيسهم سعادة عبد الله بن ناصر ونائبه خليفة خميس مهندس الانجازات والمخطط الناجح لمسيرة الفريق منذ أن رأى النادي ولكل أعضاء الجهاز الفني والاداري واللاعبين الذين ساهموا جميعا في تحقيق هذا الانجاز الرائع. وبدون شك من حق لاعبي لخويا أن يحتفلوا ويفرحوا في هذه الليلة التاريخية التي عوضوا بها الاخفاق في الدوري وكأس قطر وايضا في الاسيوية بالخسارة الاخيرة أمام الجيش ليؤكد الفريق أنه قادر دائما على النهوض من عثراته ورفع اسم النادي عاليا. الفرحة بالفعل كانت كبيرة وغامرة داخل ارض الملعب مع الألعاب النارية ووسط سعادة كبيرة من اللاعبين الذين يستحقون الاشادة وكل عبارات الثناء والتحية، وفي النهاية نقول ألف مبروك للخويا.

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: