Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
أنقذنا الموسم رغم الضغوط
 
بارك عدنان العلي امين سر نادي لخويا إلى اعضاء مجلس إدارة النادي واعضاء الجهاز الفني واللاعبين التتويج بلقب أغلى الكؤوس، مؤكدا ان اللاعبين وعدوا بأنهم سوف يقاتلون من أجل إنقاذ الموسم إثر النكسة في الآسيوية وأوفوا بالوعد. مضيفا في سياق تصريحاته خلال غمرة الاحتفال باللقب: هي فرحة كبيرة لم يسبق وان شعرنا بها خاصة وان لقب أغلى الكؤوس هو الأول في تاريخنا.. كنا نعلم جيدا مدى صعوبة اللقاء خاصة وان مرارة الخسارة ضد الجيش والتي حصلت قبل أيام قليلة مازالت في حلوقنا جميعا والتأثر بدا واضحا على الوجوه خلال الأيام الماضية وبالتالي حاولنا تجهيز أنفسنا جيدا للمواجهة نفسيا ومعنويا، وحاولنا دفع اللاعبين لتجاوز الخسارة في البطولة القارية والتركيز فقط على فرصة التعويض الأخيرة المتبقية بالنسبة إلينا. والحمد لله لم تضع مجهوداتنا وعرفنا كيف نفوز، وأشكر كل اللاعبين مرة اخرى لأنهم قاتلوا بكل قوة من أجل الفوز واظهروا روحا عالية وكانوا عند حجم المسؤولية.

واعتبر عدنان العلي ان المباراة كانت مضغوطة وصعبة نظرا لقيمة الرهان ورغبة كلا الفريقين في حصد اللقب وقال: مثل هذه المباريات لا تحتمل الاخطاء وتحتاج تركيزا كبيرا وحضورا ذهنيا وبدنيا عاليا وكنا ندرك ما يتوجب علينا فعله وقد نزلنا برغبة واضحة في التسجيل غير ان السد كان هو صاحب الأسبقية وهز شباكنا في مناسبتين ولكن ذلك لم يؤثر على معنويات اللاعبين وحافظوا على تركيزهم إلى ان نجحنا في تذليل الفارق ثم احراز التعادل، وهذا يحسب للفريق الذي أبان قوة شخصية ورغبة واضحة في عدم الاستسلام والدفاع عن حظوظه بكل قوة وليس من السهل ان تعود في اللقاء أمام خصم كبير مثل السد، الذي يضم في صفوفه لاعبين على مستوى عال. وقدم مباراة كبيرة غير ان مثل هذه النهائيات تلعب على تفاصيل بسيطة ونحن نجحنا في اظهار وجهنا الحقيقي بالرغم من الغيابات المؤثرة في صفوفنا وايضا تاثر معنويات اللاعبين.

واوضح: أشكر كل الذين ساهموا في هذا الإنجاز حيث اننا لم نكن نتمنى أفضل من هذه النهاية لموسم قدم خلاله الفريق مجهودات كبيرة بالرغم من الفترات الصعبة التي مر بها واجتهد بقدر كبير ولكنه لم ينجح في حصد أي لقب، والآن نجحنا في استغلال أغلى فرصة وأثبتنا ان لخويا لا يمكن ان يعيش بعيدا عن منصات التتويج.

وختم: أغلى لحظة عشناها كإدارة ولاعبين وأعضاء جهاز فني هي مصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وبالتالي لا أظن بأن هناك خاسرا في هذا النهائي، والحمد لله ان لقب أغلى الكؤوس كان من نصيبنا، واحتفلنا مع جماهيرنا بهذه الكأس الغالية، وان شاء الله نحن على ثقة بأن الموسم المقبل سيكون افضل بكثير من هذا الموسم.


 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: