Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
صـدمــة وذهــول فـي السـد
 
كتب- عادل النجار

اصيب السداوية بصدمة غير عادية عقب ضياع حلم التتويج بالكأس الذهبية عندما اهدر الفريق فرصة التتويج بلقب كأس سمو الامير للمرة السادسة عشرة في تاريخ النادي والثالثة على التوالي ، فعلى الرغم من اشتعال المدرجات اثناء المباراة نظرا لتقدم السد بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 70 ، الا ان الجمهور السداوي في الملعب وخلف الشاشات تلقى صدمتين متتاليتين في 7 دقائق فقط عندما نجح فريق لخويا في تقليص الفارق عن طريق تشيكو د70 ثم ادراك التعادل عن طريق نام تاي د77 وسط حالة من الذهول والحسرة لاهدار فرصة حسم كأس غالية كانت في متناول اليد ..

صدمة عشاق عيال الذيب تفاقمت عند ركلات الترجيح خاصة ان من اهدر هما اثنان من كبار نجوم الفريق هما خلفان ابراهيم ونذير بلحاج لتنقلب الاحتفالات وتتحول الى حالة من الحسرة والحزن والذهول كما ان مرارة الحزن تضاعفت خاصة ان النهائي كان على ملعب البطولات الذي اعتاد السد التتويج في احضانه لكنه سقط هذه المرة في واحدة من اغرب المباريات التاريخية التي شهدت سيناريو كارثيا بالنسبة للزعيم السداوي فلم يعتد ان يواجه دراما بهذه القسوة .

الموسم انتهى ولم يحقق السد اي بطولة ولم يتوج بأي لقب وخسر مرتين امام لخويا في كاس السوبر ونهائي كاس سمو الامير وخرج من الاسيوية في مباراة الملحق لاول مرة يودع الزعيم مبكرا بتلك الطريقة ليكون بذلك هذا الموسم هو الاسوأ للزعيم ..انه بالفعل موسم للنسيان بالنسبة لجماهير ومحبي ومنتسبي نادي السد .

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: