Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
قطريون يعرضون تجاربهم في «كان»
 
تستضيف مؤسسة الدوحة للأفلام صناع أفلام قطريين ناشئين في الدورة الـ 69 من مهرجان كان السينمائي؛ حيث يشاركون في سلسلة من ورش العمل المتخصصة ولقاءات تعارف واجتماعات خاصة بالصناعة بهدف دعمهم في تطوير مسيرتهم المهنية.

وحظي المخرجان القطريان، آمنة البنعلي وجاسم الرميحي، بفرصة التواصل مع نظرائهم من قطاع الترفيه العالمي والتعلم من خبراء السينما الذين يحضرون هذا الملتقى السينمائي الدولي.

وطيلة أسبوع كامل من البرامج التعليمية، شارك صانعا الأفلام في ورش عمل وجلسات استشارية لتطوير النصوص ولقاءات شخصية وكذلك حضروا عروض أفلام مميزة من مختلف أرجاء العالم.

وفي هذا الإطار قالت فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام،: إلى جانب عروض الأفلام العديدة التي دعمتها مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجان كان السينمائي، يسرّنا استضافة مواهبنا القطرية وأفلام من قسم «صنع في قطر» في المهرجان السينمائي العالمي الرائد، ونهدف من خلال هذا الأمر إلى تطوير مهارات المخرجين الشباب وتسليط الضوء على أعمالهم الإبداعية أمام جمهور عالمي واسع. ستساعد جلسات التعارف والعروض في مهرجان كان السينمائي المخرجين على اكتساب المعرفة العميقة حول أحدث التوجهات السائدة في صناعة الأفلام، والتي يمكن أن يطبقوها في أعمالهم الإبداعية ويقدموا بالتالي إضافة مهمة إلى السينما العربية.

فاز فيلم «الدفتر» لآمنة البنعلي بتنويه خاص في فئة الأفلام الوثائقية في مهرجان أجيال السينمائي 2015؛ حيث إنه فيلم حول مذكرات يومية يستكشف حدود الحواجز الشخصية والسمات المركبة لنفوسنا الداخلية من خلال حياة نورا التي تحاول صناعة فيلم للمرة الأولى في حياتها.

تخرجت البنعلي في جامعة قطر وتحمل شهادة في الأدب الإنجليزي واللغويات، وأخرجت فيلمها القصير الأول «مكتب الدكتور» في مدرسة صيف الخليج لا فيميس في 2015، وتعـمل حالياً على تطوير فيلم «العالم أزرق» الذي اختير في قمرة هذا العام.

وقالت البنعلي، خلال المناقشات التي جرت في إحدى جلسات التطوير التي حضرتها،: «من دواعي فخري المشاركة في مهرجان كان السينمائي وعرض فيلمي في ركن الأفلام القصيرة، مهرجان كان السينمائي واحد من المهرجانات السينمائية المرموقة الذي يقدم رؤى عميقة حول عالم الأفلام، إن فرصة مقابلة أفضل صناع الأفلام والاستماع إليهم سيساعدنا أكثر في بناء مهاراتنا والارتقاء بها إلى مستويات أعلى، وأشكر مؤسسة الدوحة للأفلام على مبادرتها القيمة وأشعر بأنني اكتسبت الكثير من خلال اللقاءات والاجتماعات التي نظمت من أجلنا».

وفاز فيلم «شجرة النخيل» لجاسم الرميحي بأفضل فيلم وثائقي في مهرجان أجيال السينمائي 2015 وكان الفيلم الافتتاحي في قسم أصوات واعدة في قمرة 2016. إنه وثائقي استكشافي يظهر كيف يمكن أن تكون الطبيعة غبر الطبيعية ويكشف الخيال العلمي في الواقع.

يعمل الرميحي صحفياً في قناة الجزيرة الفضائية ويغطي الأخبار من تونس إلى نيبال، خلال دراسته في جامعة نورثويسترن في قطر، حضر العديد من الصفوف الدراسية في إنتاج الأفلام.

ويعمل الرميحي حالياً على فيلم «عامر: أسطورة الخيل العربية الأصيلة» وهو فيلم وثائقي يدور حول أهم سباقات الخيل في قطر وقد اختير الفيلم لقمرة في هذا العام.

وقال الرميحي: «من خلال مشاركتي في مهرجان كان السينمائي، أتطع لبناء علاقات مع الموزعين وخبراء الأفلام الوثائقية والمهرجانات والاستديوهات وكذلك أبحث عن فرص تدريب، من المهم جداً أن نشارك قصصنا في قطر مع العالم، وبصفتي صانع أفلام، فمن مسؤوليتي أن أساهم في إيصال أصواتنا للعالم ليتعرف على ثقافتنا وتراثنا، لقد قدمت مؤسسة الدوحة للأفلام دعماً هائلاً لي في مسيرتي المهنية في السينما وستثري زيارتي لمهرجان كان السينمائي فهمي لعالم السينما وستشكل قيمة مضافة مهمة لأعمالي الخاصة».

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: