Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
لن أشارك في الدراما اللبنانية مرة أخرى
 
حوار - مصطفى القياس

تعود إلى الدراما المصرية في رمضان المقبل بعد تجربة ناجحة منذ سنوات في مسلسل «خطوط حمراء»، حيث تؤدي شخصية شريرة في مسلسل «شهادة ميلاد» الذي تشارك في بطولته إلى جانب طارق لطفي. هي النجمة اللبنانية دارين حمزة التي تتحدث لـ الوطن عن سبب عدم مشاركتها في أي أعمال مصرية من بعد مسلسل «أهل إسكندرية» الذي منع عرضه.. وعن التطور في شخصية «جومانا» في مسلسل «العراب» وعن السينما اللبنانية والعالمية وسبب عدم مشاركتها في دراما لبنان وعن أشياء أخرى كثيرة في الحوار التالي:

بداية.. ما تفاصيل الدور الذي تؤدينه في مسلسل «شهادة ميلاد»؟

ــ أُقدم دور «سارة» الذي يبدأ بطريقة عادية ولكن ما يحدث معها يجعلها تريد الانتقام حتى تتحول لشخصية شريرة، والشخصية نفسها مركبة ولديها حالات متناقضة للغاية وأعتقد أن الدور سيحقق نجاحا كبيرا في رمضان.

ولماذا توقفت عن العمل في مصر من بعد مسلسل «أهل إسكندرية»؟

ــ عرضت عليّ عدة أعمال ولكنني كنت حزينة بسبب عدم عرض مسلسل «أهل إسكندرية»، خاصة أنني بذلت فيه مجهودا كبيرا وصورت مشاهدي فيه لأكثر من خمسة أشهر، لاسيما أن الشخصية التي كنت أُقدمها في العمل إيجابية للغاية وكانت تحارب الفساد، والحقيقة أنني لم أفهم سبب عدم عرض العمل حتى الآن، ومُنذ ذلك الوقت لم أكن أرغب في العمل في مصر ولكن مسلسل «شهادة ميلاد» صالحني وأعادني للعمل في مصر.

وما التطور في شخصية «جومانا» في الجزء الثاني من «العراب»؟

ــ في الجزء الأول كان ظهوري في المنزل مع جمال سليمان أغلب الوقت.. ولكن في الجزء الثاني هناك تطور كبير في الشخصية حيث إن «جومانا» كانت تُظهر الوجه الحسن للعراب والحالة العاشقة والرومانسية بسبب حياتها معه، ولكن في الجزء الثاني سوف تظهر مشاعر جديدة ومُختلفة للشخصية وسوف يكون هناك صراع مع الأبناء بسبب الميراث وهناك تطور جذري وكبير في الشخصية.

على صعيد السينما.. متى سيتم طرح فيلم «بالحلال»؟

ــ نريد أن نطرحه في وقت مميز لأن لبنان بها مواسم سينما والجمهور يحضر السينما في مواسم معينة وأعتقد أن الفيلم سوف يتم طرحه بدور العرض السينمائية في العيد الكبير.

وهل تتوقعين الهجوم عليه؟

ـــ بالتأكيد.. سوف يكون هناك هجوم على العمل لأنه جديد ويناقش قصة مختلفة وجديدة على السينما اللبنانية، خاصة أن البعض سوف يقول إن الإسلام ليس كما نطرحه، وفي الوقت نفسه أتوقع أن هناك أشخاصا ستبهر بما سيرونه لأن الموضوع جديد، وفي النهاية أنا متفائلة وأتوقع النجاح لهذا العمل.

ولماذا صرحت بأنكِ لن تشاركي في الدراما اللبنانية بسبب تدني الأجور.. فكيف ذلك وأنت تشاركين في «العراب»؟

ـــ هذا العام لم اُقدم أي أعمال لبنانية وآخر عمل لبناني كان «أحمد وكريستينا»، كما أن مُسلسل «العراب» مع حاتم علي من إنتاج قناة أبوظبي وهو عمل ليس لبنانيا وكذلك «شهادة ميلاد» هو مسلسل مصري، ورغبتي في عدم المشاركة في الدراما اللبنانية بسبب ما حدث في «أحمد وكريستينا» من تبديل البطلة، والأجور فعلاً متدنية وهابطة، وأنا منذ فترة أعمل مع السوريين والمصريين ولا أعتمد على الوضع اللبناني، خاصة أن المُنتجين اللبنانيين كل يوم يظهرون شخصا جديدا كي لا يعطونه أموالا كثيرة، فهم لا يعرفون كيف يصنعون نجوما، وهذه المشكلة حدثت في مسلسل «أحمد وكريستينا» حيث استعانوا بفنانة جديدة كي لا تحصل على مقابل مادي كبير رغم الإتفاق معي كان على أساس بطلة أُخرى، وكل المنتجين يتوجهون إلى نجوم الطرب من أجل إقحامهم في التمثيل.. ونحن كأشخاص محترفين نعاني من هذا الشيء، خاصة أن ذلك أدى لتراجع مستوى الدراما اللبنانية ولا تحظى بنسب مُشاهدة عالية.

وماذا عن الأفلام اللبنانية الثلاثة التي أعلنت عنها؟

ــ لديّ فيلم «يالا عقبالكن شباب» وسوف يتم عرضه في نهاية العام الحالي والفيلم عن نفس قصة الجزء الأول ولكن للشباب، ودوري في هذا الفيلم مختلف حيث إنه كوميدي للغاية من خلال زوجة مجنونة ومتسلطة على زوجها وعلى كل الناس.. فالشخصية غريبة للغاية لدرجة أنني أضحك حينما أتكلم بأسلوب هذه الشخصية وهي عكس الشخصية التي قدمتها في الجزء الأول، هذا إلى جانب فيلم «بالحلال» الذي أنتظر عرضه والفيلم الثالث اسمه «NUTS» وهو عن امرأة لبنانية لديها صراع مع الوجود والمخرج فرنسي والمنتج لبناني.

.. وأين أنت من السينما المصرية؟

ــ أتمنى أن أُشارك في السينما المصرية، فلقد عُرضت عليّ أعمال سينمائية في مصر ولكن في الوقت الذي كانت السينما المصرية متراجعة فيه ولم أكن أُحب نوعية الأعمال المعروضة وقتها، فكان هناك بعض المُنتجين عرضوا عليّ مشاريع سينمائية واعتذرت عنها، خاصة أنني فنانة محترفة وأتمنى أن يكون دخولي السينما مع مخرجين كبار مثل يُسري نصرالله وكاملة أبوذكري وغيرهما.

.. وفي النهاية.. متى شعرت بأن عملك في الفن يؤثر علي حياتك الخاصة؟

ــ في رمضان لا أستطيع أن أرى أسرتي بكثرة، خاصة أن أغلب الفنانين يعملون للمشاركة في موسم الدراما الرمضانية حيث نواصل تصوير أعمالنا في رمضان على عكس سنوات سابقة كُنا نقوم بتصوير أعمالنا قبل رمضان ونُشاهدها وقت عرضها، لذلك فإن هذه الفترة صعبة للغاية حيث لا نكون إلى جانب أهلنا.


 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: