Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
الباعة الجائلون.. المتهم دائماً
 
يوسف سعداوي

الحرائق التي نشبت في منطقتي العتبة والرويعي والصعوبات التي واجهت عمليات الإطفاء أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن وجود الباعة الجائلين بكثافة في الشوارع والطرقات ببضاعتهم كان سببا رئيسيا في اشتعال الحرائق وسهولة انتقالها من مكان لآخر.

التقت الوطن ببعض أصحاب محلات العتبة ورصدت آراءهم حتى لا تتكرر الحرائق مستقبلا.

 الحاج عزت محمد صاحب محل أكد أن الحريق كان يمكن السيطرة عليه لولا الباعة الجائلون الذين يفرشون البضائع في الشوارع والممرات وهو صعب من مهمة رجال الاطفاء للسيطرة على الحريق لأن النيران كانت تنتقل من مكان لآخر بسهولة نظرا لاشتعالها السريع بالبضائع.

وطالب بضرورة نقل تلك الأسواق العشوائية والباعة الجائلين الى مناطق بعيدة عن العاصمة مع توفير كافة المرافق بها، مشيرا الى أهمية الرقابة الصارمة من الحي وأقسام الشرطة على جميع المحلات والتأكد من توافر وسائل الأمن الصناعي وتوفير حنفيات الإطفاء في الشوارع والممرات لتسهيل عمليات الإطفاء.

ويتفق معه في الرأي سعيد طلبة صاحب محل بالعتبة مضيفا أن المحافظة تتعامل معنا وكأننا سبب المشكلة وأوقفت التراخيص للمحلات ولم تتخذ أي إجراء ضد الباعة الجائلين الذين يمثلون خطورة على المواطنين ويسرقون التيار الكهربائي الأمر الذي يسبب حرائق.

وناشد المسؤولين بضرورة نقل الباعة الجائلين الى اماكن أخرى ولتكن في شكل أسواق متخصصة لأن منطقة العتبة والرويعي أصبحت كارثة.

وقال عبدالرحمن سيد حسانين صاحب محل المدينة المنورة: كان يمكن السيطرة على الحريق لولا الباعة الجائلون الذين يفترشون الأرض والطرقات والممرات وعندما اشتعلت النار انشغل الباعة بجمع بضاعتهم وتسببوا في الازدحام والتكدس مما عطل رجال الحماية المدنية من الوصول الى الحرائق في الوقت المناسب.

أما محمد منصور صاحب محل زهرة الإسلام فيطالب بإعادة تنظيم ميدان العتبة وإخلائه من الباعة الجائلين الذين يمثلون مظهرا غير حضاري ويتسببون في عدة كوارث منها الحرائق.

 ويتعجب محمد عبده علام صاحب سنتر الرياض مما اتخذته محافظة القاهرة من قرارات خاصة بعدم تجديد تراخيص المحلات.وقال: تجمعنا كأصحاب محلات وطالبنا بلقاء المحافظ لأنهم تركوا الباعة الجائلين يفرشون بضاعتهم في الشوارع دون أن يتخذوا أي إجراء ضدهم في حين أنهم يسرقون الكهرباء ويتعدون على الشوارع بل إن هناك من يؤجر الأرض بالمتر للباعة الجائلين.

 وطالب محمد عادل صاحب محل لؤلؤة العتبة بضرورة نقل الباعة الجائلين من العتبة مع توفير مكان مناسب لهم لأن المنطقة اصبحت مكدسة بشكل خطير ورغم الحرائق الهائلة إلا أنهم لايزالون في أماكنهم.

وشدد اللواء ممدوح عبدالقادر مدير الحماية المدنية الأسبق على أهمية أن تقوم المحليات بدورها في التفتيش والرقابة والتأكد من توافر وسائل الحماية المدنية في مختلف المحلات والمخازن، وضرورة نقل الباعة الجائلين من المنطقة وتوفير أسواق مجهزة بكافة المرافق.


 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: